إتش تي سي: الهواتف الذكية لا غنى عنها لحياة الإنسان

تكنولوجيا نشر: 2018-11-24 10:16 آخر تحديث: 2018-11-24 11:10
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية
المصدر المصدر

نفت إتش تي سي HTC وجود خطط لانسحابها من سوق الهواتف الذكية بعد إصدارها لأحدث هواتفها HTC U12+، ودحضت التكهنات الأخيرة المتعلقة بهذا الشأن، وأكدت الشركة التايوانية على أنها ستواصل تعزيز نشاطها في مجال الهواتف الذكية مع طرح نماذج جديدة في نهاية عام 2018 وأوائل عام 2019، وقالت إنها لن تتخلى عن أعمالها الخاصة بالهواتف الذكية لأنها تعتقد أن الهاتف قد أصبح لا غنى عنه لحياة الإنسان وأن تكنولوجيا الواقع الافتراضي ذات الصلة ستلعب دورًا رئيسيًا في تطوير الأجهزة المحمولة في المستقبل.

وترفض إتش تي سي الاعتراف بالهزيمة على الرغم من العقبات التي تواجهها والتي من الواضح أنها غير قادرة على التغلب عليها، وقد تكون الشركة التايوانية من بين عدد قليل من شركات تصنيع الهواتف الذكية التي تعاني من مشاكل عديدة من الناحية الاقتصادية والسياسية، لكنها بالرغم من الخسائر المستمرة في سوق الهواتف الذكية، والفضائح التي هزت التسلسل الهرمي لها، فإنها تقول إنها ما زالت تؤمن بالهواتف الذكية، وستواصل صنع وإطلاق مثل هذه المنتجات.

ويتناقض هذا الموقف إلى حد ما مع موقف شركة صناعة الهواتف الذكية سوني، والتي تشهد تراجعًا كبيرًا في أعمالها ضمن مجال الهواتف الذكية، حيث ترى الشركة اليابانية الهواتف الذكية ببساطة كبوابات متحركة في خدمات الإنترنت والمنتجات، بما في ذلك ما يسمى إنترنت الأشياء، مما قد يجعلها قادرة على تتحمل هذا الموقف نظرًا لامتلاكها للكثير من المنتجات الرابحة ضمن محفظتها المتنوعة يمكنها الاستناد عليها.

وترى إتش تي سي الواقع الافتراضي VR، وهو أكثر أعمالها التجارية الناجحة حاليًا، كتكنولوجيا شريكة، وليست بديلًا للهواتف الذكية، وبالإضافة إلى استمرارها في تحسين منصة الواقع الافتراضي وإثراء محتوى الواقع الغامر والواقع الافتراضي VR/AR، فقد قالت الشركة التايوانية إنها ستبذل جهود لدمج التقنيات ذات الصلة، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي وتقنية البلوك تشين وشبكات الجيل الخامس لطرح خطوط إنتاج جديدة تتماشى مع عصر 5G.

وأطلقت الشركة مؤخرًا هاتفها الذكي HTC Exodus، والذي يعتمد على تقنية البلوك تشين BlockChain، والذي تتطلع من خلاله إلى تغيير استراتيجيتها للتركيز على التكنولوجيا الجديدة، وقالت شركة صناعة الهواتف التايوانية إنها طورت محفظتها الخاصة من العملات الرقمية المشفرة التي تطلق عليها اسم “زيون” Zion لجعل وظيفة الهاتف الجديد بمثابة محفظة عتادية للعملات الرقمية المشفرة.

وكانت التكهنات تدور حول إمكانية أن تتخلى شركة HTC أو تبيع أعمالها التجارية ضمن قطاع الهواتف المحمولة، مع التركيز على منصة Vive VR الخاصة بها فقط، وذلك بعد أن باعت جزء كبير من فريقها لتصنيع الأجهزة المحمولة المسؤول عن صناعة هواتف بكسل Pixel إلى شركة جوجل في صفقة بلغت قيمتها 1.1 مليار دولار أمريكي.

وشهدت الشركة التايوانية، والتي كانت منذ وقت ليس ببعيد واحدة من بين العلامات التجارية الشهيرة بالنسبة إلى مشتري الهواتف الذكية واستحوذت في السابق على نحو عشر سوق الهواتف الذكية في العالم، انخفاضًا حادًا فى حصتها فى السوق بسبب اشتداد المنافسة من قبل شركات كبرى مثل سامسونج الكورية الجنوبية وآبل الأمريكية، بالإضافة إلى الشركات الصينية الصاعدة، بما في ذلك هواوي وشاومي وأوبو وغيرها.

وتعد إتش تي سي واحدة من أوائل صانعي هواتف أندرويد الذكية، حيث صنعت وطورت أول هاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد المعروف باسم T-Mobile G1، بالإضافة إلى هاتف نيكسوس ون Nexus One العامل بنظام أندرويد 2.1، وهو أول هواتف شركة جوجل ضمن سلسلة نيكسوس.

وكشفت الشركة النقاب عن خططها لإطلاق نسخة جديدة من هاتف HTC U12 life بسعة 6 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي و 128 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية في نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول، كما ستطلق المزيد من المنتجات للمستهلكين والمؤسسات في نهاية عام 2018 أو أوائل عام 2019، وبالرغم من ذلك، فإنها لا تشير إلى ما سيحدث بعد ذلك.

أخبار ذات صلة