أسعار النفط تواصل الهبوط عالميا.. والأردنيون ينتظرون التسعيرة الشهرية

اقتصاد
نشر: 2018-11-22 22:31 آخر تحديث: 2018-11-23 08:48
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

واصلت أسعار النفط هبوطها لأكثر من جلسة منذ بداية الشهر الحالي، وسط ترقب من قبل الاردنيين لتخفيض أسعار المحروقات في الاردن للشهر المقبل.

وتراجعت أسعار النفط الخميس بعد أن قفزت مخزونات الخام في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى لها منذ ديسمبر كانون الأول وهو ما يزيد القلق من تخمة في المعروض العالمي، لكن حديث أوبك عن خفض للانتاج قيد الخسائر. 

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول منخفضة 96 سنتا، أو 1.51 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 62.52 دولار للبرميل في حين هبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 78 سنتا، أو 1.43 بالمئة، لتسجل عند التسوية 53.85 دولار للبرميل. وفي وقت سابق من الجلسة هبط الخامان القياسيان أكثر من دولار. 

وما زالت أسعار النفط تتعرض لضغوط من ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة حيث قفزت 4.9 مليون برميل إلى 446.91 مليون برميل الأسبوع الماضي وهو أعلى مستوى لها منذ ديسمبر كانون الأول، حسبما قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية. 

 

وفي الاردن، عادة ما تجتمع لجنة تسعيرالمشتقات النفطية كل نهخاية شهر، لتحديد أسعار المحروقات، وهو ما ينتظره الاردنيين بفارغ الصبر خاصة هذا الشهر.

وثبتت الحكومة لشهرين سابقين أسعار المحروقات بشكل مرتفع حينما كان برميل النفط حينها تخطى حاجز الـ 80 دولار للبرميل ، أما في هذه الايام وصل سعر برميل نفط خام برنت، 62 دولارا.