بحث تعديل شروط انتساب موظفو الخدمة المدنية لبرنامج كلية الدفاع الوطني

محليات نشر: 2018-11-18 16:17 آخر تحديث: 2018-11-18 16:17
المشاورات بدأت استعدادا لتعميم دورة الكلية لعام 2019
المشاورات بدأت استعدادا لتعميم دورة الكلية لعام 2019
المصدر المصدر

بحث رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف الهميسات وآمر كلية الدفاع الوطني الملكية الاردنية العميد الركن عبدالله شديفات اليوم الاحد تطوير شروط وآلية التحاق موظفي اجهزة الخدمة المدنية ببرنامج كلية الدفاع الوطني تزامناً مع الاستعداد لتعميم دورة الكلية لعام 2019 .

واستهلت المباحثات التي عقدت بحضور المعنيين والمختصين في الكلية والديوان بمراجعة بنود مذكرة التفاهم المبرمة بين الطرفين والتي تهدف الى تأهيل الكوادر المدنية وتمكينهم من تولي مواقع قيادية مستقبلاً في جهاز الخدمة المدنية.

واكد الهميسات الاهمية الكبيرة التي يوليها الديوان للبرامج التدريبية والتأهيلية، خصوصا برامج الكلية الخاص بإعداد القادة الذي يعتبر من ارفع البرامج التأهيلية من حيث الاهمية، ويشارك فيه ممثلون عن الاجهزة العسكرية والمدنية اضافة لمشاركين من كافة دول العالم، حيث يتم منح الخريجين في نهايته شهادات درجة الماجستير.

ولفت الى ان الديوان يؤكد باستمرار ان الغاية من هذا البرنامج هو اعداد قادة المستقبل وليس الحصول على درجة علمية في الدراسات العليا.

وقال الشديفات: إن دورة الكلية وبرامجها التدريبية لموظفي الخدمة المدنية منسجمة مع سياسة القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية في التواصل مع المؤسسات الوطنية لتقديم الدعم والاسناد في المجال التدريبي المتعلق بمهارات القيادات والتخطيط الاستراتيجي. واضاف ان الكلية طلبت من الديوان مراجعة شروط وآلية انتساب موظفي الخدمة للبرنامج بالشكل الذي يضمن مستوى متقدما لمخرجات هذه البرامج وفعاليتها في اختيار المرشحين ذوي الكفاءات والخبرات العملية والمؤهلات العلمية القادرة على تولي الوظائف القيادية بعد الانتهاء من دورة كلية الدفاع الوطني.

وبين شديفات ان الكلية تقدم 19 منحة للحصول على الماجستير في مجال الادارة والدراسات الاستراتيجية، و14 في مجال التطرف والارهاب سنوياً لموظفي الخدمة المدنية.
واكد اهمية رفع السوية والدرجة الوظيفية لمرشحي الجهاز المدني لضمان درجة عالية من التفاعل الايجابي بين المشاركين من مختلف القطاعات العسكرية والمدنية بما ينعكس ايجابا على سوية الخريجين والمحافظة على المكانة المرموقة التي تبوأها هذا البرنامج ليس فقط على المستوى الاقليمي وانما العالمي ايضا.

أخبار ذات صلة