مركز تنوير : يونس قنديل مارس أساليب عبثية و غير أخلاقية

محليات
نشر: 2018-11-16 20:30 آخر تحديث: 2018-11-16 20:34
يونس قنديل
يونس قنديل

تبرأ مركز مسارات تنوير، الذي كان من المفترض أن يعقد مؤتمر مؤمنون بلا حدود المثير للجدل، من أمين عام المؤسسة يونس قنديل.

وقال المركز في بيان نشره على صفحته على الفيسبوك :" إن المركز يؤكد على موقفه الثابت والمبدئي في الدفاع عن حرية الرأي والتعبير والضمير، إلا أنه في الوقت عينه، يرفض رفضا قاطعا هذه الأساليب اللاأخلاقية التي مارسها "يونس قنديل" ويعتبر أنها تتعارض جذرية مع قيمه ومبادئه".

 


اقرأ أيضاً : 4 تهم للأمين العام لمنظمة مؤمنون بلا حدود " يونس قنديل"


وأكد ان " المركز لا يقبل بأي صيغة كانت وتحت أي حجة، أن يتم استغلال حرية الرأي والتعبير والضمير التي يؤمن بها إيمانا مطلقة، والذهاب في معركة عبثية تفتقد إلى أي مرجعية أخلاقية تحت أي ذريعة مهما كانت، لذا فإن المركز يعلن إدانته للسيد قنديل وللعمل الذي قام به، كما يقف موقفا حاسمة ضد حملة التحريض والتجييش الشعبوية التي جعلت شخصا مثله يستغلها ويمارس عملا مدانة بكافة".

وتاليا نص البيان كما نشره على صفحته: 

 بيان صادر عن مركز مسارات تنوير: تفاجا مركز مسارات تنویر بخبر ادعاء "يونس قنديل" الأمين العام لمؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث، تعرضه لعميلة اختطاف ليلة 9/ 11/ 2018. فحسبما أفاد بيان الأجهزة الأمنية التي نثق كلية بمصداقيتها ومهنيتها، أنه تم تلفيق الحادثة من ألفها إلى يائها من قبل باحث يدعي قيم الحداثة والتنوير، انخرط في حملة التجييش والتحريض التي نتجت عن منع انعقاد مؤتمر (انسدادات المجتمعات الإسلامية والسرديات الإسلامية الجديدة) واستغلها بطريقة غير أخلاقية وعبثية.

إن المركز إذ يؤكد على موقفه الثابت والمبدئي في الدفاع عن حرية الرأي والتعبير والضمير، إلا أنه في الوقت عينه، يرفض رفضا قاطعا هذه الأساليب اللاأخلاقية التي مارسها "يونس قنديل" ويعتبر أنها تتعارض جذرية مع قيمه ومبادئه.

فالمركز لا يقبل بأي صيغة كانت وتحت أي حجة، أن يتم استغلال حرية الرأي والتعبير والضمير التي يؤمن بها إيمانا مطلقة، والذهاب في معركة عبثية تفتقد إلى أي مرجعية أخلاقية تحت أي ذريعة مهما كانت، لذا فإن المركز يعلن إدانته للسيد قنديل وللعمل الذي قام به، كما يقف موقفا حاسمة ضد حملة التحريض والتجييش الشعبوية التي جعلت شخصا مثله يستغلها ويمارس عملا مدانة بكافة

 

أخبار ذات صلة

newsletter