الأردن: من لم يمت غرقا بالسيول .. مات غرقا بالحفر

محليات
نشر: 2018-11-15 10:10 آخر تحديث: 2018-11-15 10:10
تحرير: معاذ ابوالهيجاء
كوادر الدفاع المدني تبحث عن مفقودين
كوادر الدفاع المدني تبحث عن مفقودين

مليارات الدنانير أنفقت على البنية التحتية في الأردن، جمعت من جيوب الأردنيين، والنتيجة الرسوب في أول امتحان حقيقي.

وفيات في البحر الميت، وسيول تجرف المركبات، وأيام ونحن نبحث عن الجثث، وساعات أخرى عن مفقودين في وسط الصحراء خوفا من السيول.

 سقوط وتآكل في البنية التحتية، في الجسور والأنفاق، والشوارع والعبارات، وأخيرا مزيد من الألم وأنت ترى طفلة تسقط في حفرة وسط الشارع ويلحقها آخر والنتيجة وفاتان.

الحكومة أرجعت السبب إلى التغيير المناخي فالحق على المناخ وعلينا الاستعداد ورحم الله من مات، والأردنيون أهل العزم وموقفهم كان مشرفا وعلينا محاربة الشائعات على مواقع التواصل وكفى الله المؤمنين شر القتال، وسيتم تشكيل لجنة للكشف عن ما حدث حتى نصل للحقيقة الكاملة.

ثم خرجت حين شعرت بسخونة الأجواء، فما عاد مجال لتحميل "الطبيعة" المسؤولية عن تغيير المناخ، وبلغت القلوب الحناجر أقول حين شعرت الحكومة بسخونة الموقف وقف رئيس الوزراء عمر الرزاز واعترف بوجود مشاكل في البنية التحتية في المناطق التي داهمتها السيول جنوب الأردن، وكان حري به أن يقول المشكلة في كل الأردن!.

 ولعل المشكلة تتجاوز الإقرار والاعتراف وكذلك تتجاوز قضية المشاكل إلى سؤال بات يراود كل أردني هل لدينا فعلا بنية تحتية؟ وأين المليارات والمنح التي أنفقت عبر سنين!  والأخطر من كل ذلك السؤال الذي بات على كل لسان ماذا سيحدث للأردن لو حدثت فعلا كوارث طبيعية كما في باقي بلاد العالم لا قدر الله !.

 مئات المقالات كتبت عن البنية التحتية، والتقصير الحكومي، هنا وهناك ومئات الأخبار والمعالجات والتقارير على رؤيا وغير رؤيا، ووعود تليها وعود، والمحصلة:

 " إن لم تمت بالسيول غرقا ستموت سقوطا في الحفر وسط شارع بالعاصمة‼.

من ذاكرة البنية التحتية الأردنية حسب ما طالعت رؤيا:

29-12-2006 ثلوج تعم الأردن وتكشف ضعف البنية التحتية!.

 24-03-2000: مشروع ألماني-أردني لتحسين استغلال المياه‼.

 27-10-2009: الأمطار الأخيرة تكشف عيوب الشوارع وتتسبب بفيضانات وأضرار جسيمة في البنية التحتية بمدينة عجلون.

 وزيرة التخطيط العلي تفتتح المؤتمر الإقليمي الخاص بتأسيس منتدى لمنظمي البنية التحتية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتقول:" الأردن يحتل مرتبة متقدمة من حيث مستوى البنية التحتية بين دول العالم"!.

23/8/2010: وزير البلديات علي الغزاوي: البلديات تنتهج في الوقت الراهن مبدأ صيانة وديمومة البنية التحتية للمدن.

02-02-2011 المطر في الكرك يكشف عيوب بنية تحتية هشة

الناشر وكالة الأنباء الرسمية بترا‼.

2011: الزرقاء: مشروع مائي ضخم يتضمن استبدال 60% من البنية التحتية والشبكات.

كشفت ورشة عمل عقدتها الجمعية العلمية الملكية الأسبوع الماضي عن مشروع ستنفذه سلطة المياه بتمويل جزئي من تحدي الألفية يقدر ب 159مليون دينار يتضمن هيكلة وإعادة تأهيل شبكات المياه في محافظة الزرقاء.

في 8/11/2015 قالت نقابة المهندسين على إثر غرق عمان إن أنظمة البنية التحتية في مدينة عمان أصبحت بحاجة إلى مراجعة وإعادة تأهيل مما يتطلب وضعها على أجندة الحكومة وعلى موازنتها القادمة ضمن المشروعات الأكثر أهمية وأولوية على المستوى الوطني وعلى مستوى الموازنة العامة للدولة.

بتاريخ 2017-11-15 قال وزير التخطيط والتعاون الدولي آن ذاك عماد الفاخوري إن الأردن سيطلق مشاريع ذات أولوية في مجال البنية التحتية بحوالي 15 مليار دولار على شكل فرص استثمارية هامة بشراكة مع القطاع الخاص وفق خطة تحفيز النمو الاقتصادي الأردني 2018-2022.

2015-12-14: شارك وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسه بافتتاح أعمال مؤتمر البنية التحتية والذي ينعقد بواشنطن.

5/7/2017: فاخوري يلتقي وفد من البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية

10/5/2017: البنك الأوروبي يدعم البنية التحتية في الأردن وقال إن القرض يشكل جزءا من الدفعة الثانية غير الملتزم بها من قرض بقيمة 50 مليون يورو لأمانة عمان الكبرى تمت الموافقة عليه عام 2016.

 بتاريخ 2/1/2018 تم تخصيص 4 ملايين دينار لتنفيذ مشروعات للطرق والبنية التحتية في الطفيلة !.

 في 2018-05-10 بنك التنمية الأوروبي يستثمر 2,8 مليار يورو بالبنية التحتية في الأردن.

شهر 9- 2018 : يزور وفد قطري رفيع المستوى برئاسة سعادة الشيخ فيصل بن ثاني آل ثاني/ مدير المحافظ المحلية لجهاز قطر للاستثمار، الأردن، وذلك في إطار الاتفاق الذي تم بين دولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية بشأن حزمة من الاستثمارات التي تستهدف مشروعات البنى التحتية والسياحة والطاقة بقيمة 500 مليون دولار أمريكي.

3/5/2018: خارطة طريق لمشاريع في قطاع الطاقة والبنية التحتية بقيمة 2.6 مليار يورو الإعلان جاء بمؤتمر صحافي لوزير التخطيط عماد فاخوري!.

14-11-2017 وزير الأشغال سامي هلسة يقول: تحديات البنية التحتية تستدعي المواءمة بين النظرية والتطبيق!.

أخبار ذات صلة