فصائل غزة: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة

فلسطين نشر: 2018-11-14 14:41 آخر تحديث: 2018-11-14 14:41
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أكدت فصائل فلسطينية أن إعلان وزير الجيش في حكومة الاحتلال أفيغدور ليبرمان استقالته من منصبه ظهر الأربعاء وهو اليوم التالي لإعلان وقف إطلاق النار مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، هو إعلان عن فشل العملية الاستخباراتية الأخيرة التي أراد ليبرمان تنفيذها في القطاع، وثانيًا فشله في استعادة قوة الردع بغزة.

وأعلن وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان عن استقالته من وزارة الجيش، مبررًا ذلك بسبب الخضوع لحماس والذهاب نحو تسوية معها.

وبرر ذلك بأن الرد على إطلاق 500 قذيفة صاروخية خلال اليومين الماضيين من قطاع غزة نحو مستوطنات غلاف قطاع غزة ومدينة عسقلان لم يكن مناسباً حسب زعمه.

وأشار ليبرمان في مؤتمر صحفي إلى التهديدات التي تحيط بالكيان الصهيوني، مستدركاً "لكن كان علينا بالدرجة الأولى أن ننهي مسألة الجنوب (قطاع غزة) فهي تسبق كل شيء والخنوع الذي أبديناه ينعكس على الجبهات الأخرى".

حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قالت على لسان الناطق باسمها سامي أبو زهري أن استقالة ليبرمان هي اعتراف بالهزيمة، والعجز في مواجهة المقاومة الفلسطينية.

وشدد أبو زهري في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر" أن استقالة ليبرمان انتصار سياسي لغزة التي نجحت بصمودها في إحداث هزة سياسية في ساحة الاحتلال.

وقالت حركة الجهاد الاسلامي ان استقالته انتصار لارادة المقاومة وثبات لشعبنا في مواجهة الاحتلال.

واكد الناطق باسم سرايا القدس ابو حمزة ان المقاومة لم تكتف بردع العدو عسكريا بل اربكت حساباته السياسية.

واكدت كتائب الأقصى مجموعات الشهيد أيمن جودة، أن إستقالة ليبرمان هو إنتصار لصمود شعبنا الفلسطيني وإرادته وتأكيداً على صوابية خيار المقاومة في مواجهة العدو.

وقال الناطق الاعلامي للجان المقاومة ابو مجاهد ان استقالة ليبرمان هي انتصار نوعي للمقاومة بعد الفشل الامني والعسكري في غزة.

وقالت حركة الاحرار ان استقالة ليبرمان تؤكد مدى وهن البيت الصهيوني وتخبطه امام صمود شعبنا وقوة المقاومة.

أخبار ذات صلة