شاهد عمليات انتشال جثمان الطفلة الأخيرة من أودية الهيدان في مأدبا

محليات نشر: 2018-11-12 15:47 آخر تحديث: 2018-11-12 15:49
جانب من عمليات البحث في الوالة
جانب من عمليات البحث في الوالة
المصدر المصدر

أكد مدير عام الدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعه على أن فرق البحث والإنقاذ وغطاسي الدفاع المدني وبالتعاون مع القوات المسلحة الأردنية والأمن العام وقوات الدرك تمكنت من العثور على الطفلة المفقودة في منطقة الهيدان على بعد (20)كم من انجراف المركبة في منطقة الراشديه وبهذا تكون الفرق المشاركة قد استكملت عمليات البحث والتفتيش في محافظة مادبا.

وقال اللواء البزايعه بأن الفرق المشاركة ومنذ يوم الجمعة الماضي قامت بتأمين الآلاف من المواطنين الذين داهمتهم مياه السيول في مناطق ضبعه والواله ومليح ووادي موسى والبترا ووادي شعيب في حين ارتفعت الحصيلة النهائية للوفيات إلى (13) حالة وفاة من ضمنهم الشهيد الغطاس حارث الجبور أحد مرتبات الدفاع المدني و (28) إصابة مابين المتوسطة والبسيطة وذلك بعد عمل وجهود مضنية استمرت لأربع أيام متواصلة ، تجسيداً لتوجيهات القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وولي العهد الأمير الحسين ببذل أقصى الجهود واستخدام كافة الإمكانات المتاحة لدى جميع الأجهزة المختصة في سبيل إنقاذ وإسعاف الأشخاص الذين تعرضوا لهذه الحوادث الأليمة  .

وبين اللواء البزايعه بأن فرق الإنقاذ المشاركة في محافظة مادبا قامت بعمليات البحث والتفتيش في ثلاث مناطق بدءً من جسر الراشديه ومروراً بمنطقة الكسارات ووادي الهيدان بالإضافة إلى وجود فرق بحث في منطقة البحر الميت وامتدت عمليات البحث لمسافة (30) كم.

وأوضح اللواء البزايعه بأن زوارق الدفاع المدني والبحرية الملكية قامت بعمليات تمشيط في منطقة البحر الميت  كما قامت فرق البحث والإنقاذ بتغيير بعض مجاري السيول في منطقة الكسارات لتعميق عمليات البحث ، حيث تم استخدام كلاب البحث والإنقاذ في المناطق التي انخفض فيها منسوب المياه .

وقال اللواء البزايعه ان عمليات البحث تمت أيضاً بواسطة طائرات سلاح الجو الملكي وبمشاركة أكثر من (500) فرد من الدفاع المدني وبتشاركية مع القوات المسلحة والأمن العام وقوات الدرك .

وأشار اللواء البزايعه على أن فرق البحث والإنقاذ استخدمت في عمليات البحث والتمشيط طائرات مسيرة بدون طيار مزودة بكاميرات مرتبطة مع حافلة القيادة والسيطرة الميدانية .

وشكر اللواء البزايعه جميع الأجهزة الرسمية والمواطنين  الذين بذلوا جهود مشتركة للعثور على الطفلة المفقودةوما واجهتهم من صعوبات نتيجة طبيعة المنطقة الجغرافية ووجود الأتربة والطمي وحدوث بعض الانهيارات .

أخبار ذات صلة