لا خسائر في الأرواح أو الممتلكات نتيجة سيل القطرانة

محليات
نشر: 2018-11-11 20:56 آخر تحديث: 2018-11-11 20:56
سيل القطرانة
سيل القطرانة

أثمرت الجهود والاحتياطات اللازمة التي اتخذتها كافة الأجهزة الإدارية والأمنية والفنية للتعامل مع السيل الذي مر عبر وادي القطرانة ظهر الأحد، عن عدم وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات بحمد الله.

وأكد رئيس بلدية القطرانة الدكتور ضيف الله بني عطيه أن البلدية تبلغت صباح الأحد بقدوم سيل من المناطق الشرقية للمملكة مرورا بمنطقة باير باتجاه مصب وادي الحفيرة في القطرانة حيث قامت البلدية باتخاذ الاجراءات والاحتياطات اللازمة وشكلت غرفة طوارئ منذ الساعة التاسعة صباحا للتعامل مع أي مستجدات.

وأشار إلى أن البلدية قامت بترحيل مجموعة من العائلات القاطنة بالقرب من مجرى السيل كإجراء احتياطي، مؤكدا انه لم تحدث اي خسائر بشرية أو أضرار مادية نتيجة السيل الذي وصل منطقة القطرانة حوالي الساعة الواحدة والنصف ظهرا.

ولفت رئيس بلدية القطرانة إلى أن السيل لا زال جاريا حتى اللحظة، داعيا المواطنين في المنطقة إلى ضرورة الابتعاد عن مجرى السيل.

واوضح ان البلدية قامت قبل نحو 4 اشهر بتنفيذ عطاء لمنطقة جوانب السيل وتم عمل جدران خرسانية تمنع انهيار جوانب السيل.

وأعرب الدكتور بني عطيه عن شكره لوزير البلديات المهندس وليد المصري على تواصله الدائم طيلة نهار اليوم للاطمئنان عن أوضاع بلدة القطرانة واستعداده لتزويدها بالآليات والمعدات التي تحتاجها للتعامل مع اي طارئ.

من جهته اكد الناطق الاعلامي باسم وزارة المياه والري عمر سلامة ان جريان المياه في السيل يسير بشكل طبيعي كونه يسير ضمن واد محصور، لافتا الى ان كميات المياه تتدفق على سد القطرانة بشكل طبيعي.

ولفت الى انه وحال امتلاء سد القطرانة البالغ سعته التخزينية 1 مليون متر مكعب ستمتد المياه المتدفقة إلى سد الموجب من خلال وادي نخيلة.

بدوره اكد الناطق الاعلامي باسم مديرية الدفاع المدني الرائد اياد العمرو انه تم تحذير المواطنين في القطرانة وقبيل وصول السيل الى البلدة بضرورة الابتعاد عن مجرى السيل وخاصة للقاطنين بالقرب من مجرى وادي القطرانة.

ولفت الى ان مركز دفاع مدني القطرانة ومديرية دفاع مدني الكرك وضعت في حالة استعداد منذ ساعات الصباح الباكر للتعامل مع اي طارئ، مؤكدا انه لم تقع اي اصابات او خسائر بشرية او مادية.

أخبار ذات صلة