خطاب شديد اللهجة للرزاز

محليات
نشر: 2018-11-11 19:03 آخر تحديث: 2018-11-11 19:04
رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز - ارشيفية
رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز - ارشيفية

 وجّه رئيس الوزراءالدكتور عمر الرزاز خطاباً شديد اللهجة للتوقّف عن النفقات غير المبرّرة كإعلانات النعي في الصحف، ما يشكّل هدراً للمال العام، خلافاً لتوجّه الحكومة بضبط النفقات، مشدّداً على عدم صرف أيّ نفقات دون أخذ موافقة مسبقة من رئيس الوزراء.

وأوعز رئيس الوزراء، بتشكيل لجنة برئاسة أمين عام وزارة الأشغال العامّة والإسكان، وعضويّة ممثلين عن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، ووزارة الأشغال العامّة والإسكان، ووزارة الماليّة / دائرة الأراضي والمساحة، وديوان المحاسبة، لدراسة حيثيّات موضوع إنشاء مبنى للسفارة الأردنيّة في بيروت، لاتخاذ القرار المناسب بشأنه، الذي ورد في تقرير ديوان المحاسبة.

من جهته، قال أمين عام رئاسة الوزراء سامي الداوود إنّ رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز أحال الأحد مخالفة جديدة من المخالفات الواردة في تقرير ديوان المحاسبة إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد.

وأوضح الداوود أنّ رئيس الوزراء وافق على توصيات جديدة للفريق المكلّف بمراجعة المخالفات الواردة في التقرير، من ضمنها توصية بإحالة مخالفة ترتبط بأحد المشاريع التي تقوم عليها وزارة العمل إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، بعد أن تضمّنت شبهات فساد.

ولفت إلى أنّ عدد المخالفات التي تمّت إحالتها إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد حتى الآن بلغت 11 مخالفة، من مجمل المخالفات التي تمّت مراجعتها، مشيراً إلى أنّ عمل الفريق ما زال مستمراً.

وبحسب الداوود، فإنّ رئيس الوزراء وافق اليوم أيضاً، وبعد اطلاع رئيس اللجنة الماليّة النيابيّة خالد البكّار، على توصيات الفريق المتعلّقة باسترداد مبالغ ماليّة تمّ صرفها كمكافآت، وبدل مياومات سفر لموظفين في سلطة إقليم العقبة، خلافاً للأنظمة والتعليمات.

أخبار ذات صلة

newsletter