بطولات وهمية في حوادث السيول .. والسؤال من المستفيد ؟

محليات
نشر: 2018-11-10 17:14 آخر تحديث: 2018-11-10 17:18
تحرير: معاذ ابوالهيجاء
الصورة من الفيديو
الصورة من الفيديو

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر عمليات انقاذ لمواطنين داهمتهم السيول.

هذا الفيديو أثار استياء واسعا، عند العديد من المواطنين.

وبعد التدقيق فيه وجدوا انه مفبرك وينطوي على مغالطات كثيرة.

فعلى سبيل المثال في الفيديو المرفق مع الخبر ان :" أحد الشباب اخرج ٣ من السيل دون ان يبتل هو أو احد من الناجين ".

وعن الطفلة التي تظهر أنها خارجة من السيل، قال المنتقدون :" من الواضح انها تقوم بدور تمثيلي وذلك لوجود طين فقط على مناطق في جسدها دون الباقي!.
والطفل صاحب البنطال الاصفر، ركض بالثانيه ٩ من الفيديو بإتجاه السيل، ورجع محمولا بعد ١٠ ثوان ويدعي ان رجله مكسورة‼!.

ويواصل منتقدو الفيديو قولهم :" إن الفيديو يظهر طفلة رضيعة ذات لباس ابيض، ووأن سوبرمان الاردني عمل على اخرجها من السيل (ويحلف بالله) .... ولا تظهر عليها نقطة ماء واحدة !! يا للعجب.

واضح ان الفيديو يصنع بطولات وهمية، ولكن الأخطر من ذلك هو الطعن في الدولة الاردنية وجهودها واستغلال الحادثة بطريقة مكشوفة جعلت البعض يعمم الحكم على جميع الشعب الاردني ويقول واصفا اياه بأنه :" الشعب الأكثر فساداً في العالم" وأن :" الكوارث والمصائب تستغل عندهم للكذب والمنفعة الشخصية".

والسؤال يبقى قائما من المستفيد من هكذا فبركات طفولية، وهل نقد الدولة يكون عبر الكذب! ألا توجد طرق كثيرة وقانونية تعالج الثغرات ونقد أداء الدولة بجميع أجهزتهاومؤسستها وفق القانون!.

 لمشاهدة الفيديو: 

أخبار ذات صلة