دراسة: هل تعيد الدماء الشابة لكبار السن شبابهم؟

صحة
نشر: 2018-11-05 22:47 آخر تحديث: 2018-11-05 22:47
تعبيرية
تعبيرية

أوصت عالمة طب وراثة في أحدث دراسة أمريكية، الإثنين، بطريقة جديدة في عالم التخلص من الألإمراض الناتجة عن التقدم بالعمر وذلك باستبدال دم الشيخوخة بدم شباب مما يجدد الخلايا الدموية في الجسم ويخفف من الآم الشيخوخة وتقدم العمر .

وتقول الدراسة الجديدة إن كل ما يحتاج إليه الشخص الهرم هو العلاج بدماء شباب جديدة.

وقالت الأستاذة في معهد جامعة كاليفورنيا لصحة كبار السن، ليندا بارتريج، إن العلاج الجديد يتم تطويره حاليا بناء على أبحاث جديدة، تفيد بأن الحصول على دماء يتبرع بها الشباب يمكنها أن تعيد الشباب للكهول وكبار السن وممن تنتابهم أمراض الشيخوخة والهرم .

وأكدت أن أي شخص بإمكانه الحصول على دماء من الشباب، ولو مقابل مبلغ من المال، كما هو الحال مع شركة "أمبروزيا"، وهي شركة أميركية تعرض دماء شابة مقابل مبلغا كبيرا من المال.

وتؤكد الطبيبة آمي بيبي، التي تعمل ضمن برنامج "كيورد"، وهو تطبيق للأطباء للزيارات المنزلية، "يعتقد أن الدماء الشابة تحسن من جودة دماء كبار السن عندما تمتزج بها .

وتعمل كمضاد لعلامات الشيخوخة عند كبار السن لأنها تتمتع بالقدرة على إصلاح ومعالجة بعض الأمراض أو الاعتلالات الصحية بواسطة إصلاح خلايا الدم، الأمر الذي يحفزها على التكاثر وإصلاح الخلايا المحطمة".

ويسري هذا بصورة أفضل على العضلات المصابة وأمراض الكبد والجهاز العصبي".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني