"رؤساء البلديات": القرارات المتعلقة بـ"موظفي البلديات" ستطبق اعتباراً من العام المقبل

محليات
نشر: 2018-10-30 19:39 آخر تحديث: 2018-10-30 19:39
اعتصام سابق لموظفي البلديات
اعتصام سابق لموظفي البلديات

قال رئيس بلدية الرصيفة أسامة حيمور، الذي ترأس الثلاثاء، اجتماعاً لرؤساء 26 بلدية من مختلف محافظات المملكة بحضور عدد من أعضاء اللجنة المشكلة من قبل وزارة البلديات؛ للوقوف على مطالب العاملين في البلديات، إن القرارات التي صدرت خلال الاجتماع، ستطبق في الموازنات القادمة، اعتبارًا من العام 2019.

وكان رؤساء البلديات توافقوا خلال الاجتماع الذي عقد في بلدية الرصيفة، على رفع أجور عمال وطن المياومة، وإنشاء صندوق ادخار لموظفي البلديات وإنشاء صندوق الإسكان والتكافل الاجتماعي، وصرف علاوة العدوى لعمال النظافة العاملين في هذه الوظيفة فعلياً، وتسكين وتثبيت العاملين قبل تاريخ 1 / 1 / 2014.

وأوضح حيمور، أن ما يسمى بعلاوة العدوى التي يتقاضاها عمال الوطن وهي 25 ديناراً سيتم صرفها بأثر رجعي في البلديات التي لم تصرفها سابقا.

وأشار إلى أن جميع القرارات التي اتخذتها اللجنة تتوافق مع موازنات البلديات وتتوافق مع وضع الأردن الاقتصادي، مبينًا أن القرارات المتخذة منها ما يحتاج إلى تشريع حيث ستذهب إلى عبر القنوات التشريعية، ومنها ما هو من صلاحيات رؤساء البلديات وسيجري العمل على تنفيذه.

وأكد حيمور أن "المطالب وما توصلت إليه اللجنة يرضي الجميع، وإن لم تلق المطالب التي أقرتها اللجنة رضى البعض فهذا يدل على أن لهم توجهات ومطالب بعيدة عن ما يطلبه موظفو البلديات".

وقال إن اللجنة ورؤساء البلديات يعملون من أجل الموظفين ومن أجل الوطن، وأن الأردن دولة قانون ومؤسسات وعلى الجميع الالتزام بالقانون، مشيراً إلى أن رؤساء البلديات يتخذون قراراتهم ضمن الأطر القانونية بعيداً عن العشوائية.

بدوره، قال رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر الدغمي، إن "المطالب كثيرة ونتمنى تحقيقها لكن تحكمنا موازنات البلديات، فكل بلدية تختلف ميزانيتها عن الأخرى، والمجلس البلدي في كل بلدية هو صاحب القرار في القدرة على تنفيذ هذه المطالب".

وأكد، في تصريح لوكالة الأنباء الاردنية (بترا)، أن هذه الخطوة الأولى لرفع مستوى معيشة موظفي البلديات، وفي الاجتماعات القادمة مع الحكومة سيتم مناقشة مواضيع نهاية الخدمة للموظفين وعلاوة المؤسسات.

أخبار ذات صلة

newsletter