الرزاز: الحكومة تتحمل مسؤولية حادثة البحر الميت.. فيديو

محليات نشر: 2018-10-30 11:08 آخر تحديث: 2018-10-30 16:02
الرزاز خلال جلسة مجلس النواب
الرزاز خلال جلسة مجلس النواب
المصدر المصدر

حمل رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز حكومته المسؤولية عن حادثة البحر الميت، التي راح ضحيتها 21 شخصا وأصيب 35 أخرون، معظمهم من الأطفال، بعد أن داهمتهم السيول في منطقة زرقاء ماعين بالبحر الميت.

وأكد الرزاز خلال جلسة نيابية رقابية خصصت لتشكيل لجنة تحقيق محايدة في حادثة البحر الميت، الثلاثاء، أن واجب الحكومة ليس البحث عن كبش فداء بل واجبها تجاه أرواح أطفالنا الأبرياء التحقق من الحيثيات بأكملها وتحديد المسؤولية بدقة والكشف بوضوح عن أوجه التقصير والإهمال والخلل المؤسسي حتى لا تتكرر المأساة.

ولفت الرزاز إلى أن الدول الناجحة هي التي لا تُكرر أخطائها وتستخلص منها الدروس والعبر، فلا أحد معصوم عن الخطأ.

واوضح ان المقصّرين أنواع؛ فهناك من يخالف القوانين أو الأنظمة أو التعليمات، أو يهمل في تطبيقها؛ وإذا ثبت عليه ذلك، فهذا يستوجب إحالته للقضاء، ليلقى جزاءه العادل. وهناك من لم يخالف التّشريعات والإجراءات بشكل صريح، لكن إذا ثبت أنّ أداءه لم يرتقِ إلى مستوى المسؤوليّة، فهذا يستوجب منه التنحّي، ليفتح المجال لغيره.

ولفت الى من شارك في التصدّي للأزمة بكلّ كفاءة واقتدار، وفعل كلّ ما بوسعه، لكنه لم يستطع تغيير النتيجة؛ لأن التصدّي للأزمة يتطلّب جهوداً مختلفة، تتشارك فيها جهات عِدّة؛ لكنّها لم تتكامل بالشكل المطلوب؛ وهؤلاء لا نملك إلّا أن نشكرهم على جهودهم المبذولة، ثمّ نلتفت إلى مكامن الخلل في تقسيم الأدوار وتكاملها؛ لتلافي تكرارها مستقبلاً.

وتابع: "يغلبنا شعورنا العميق بالفاجعة ويدفعنا ذلك محاولة تضميد الجراح ومواساة الآباء الحزانى والأمهات الثكالى وهذا أقل واجب يمكننا عمله."

وتوفي 21 شخصا وأصيب 35 أخرون، معظمهم من الأطفال، داهمتهم السيول خلال رحلة مدرسية في منطقة زرقاء ماعين بالبحر الميت.

أخبار ذات صلة