"المركزي الفلسطيني" يقرر إنهاء الالتزامات تجاه الاتفاقات مع الاحتلال

فلسطين
نشر: 2018-10-29 23:25 آخر تحديث: 2018-10-30 09:07
جانب من اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني
جانب من اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني

قرر المجلس المركزي الفلسطيني إنهاء التزامات منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية كافة تجاه اتفاقاتها مع سلطة الاحتلال وفي مقدمتها تعليق الاعتراف بدولة الاحتلال إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، نظرا لاستمرار تنكر تل ابيب للاتفاقات الموقعة وما ترتب عليها من التزامات وباعتبار أن المرحلة الانتقالية لم تعد قائمة.

كما قرر المجلس، في بيانه له مساء الاثنين، عقب اختتام دورته العادية الثلاثين في مدينة رام الله "دورة الخان الأحمر والدفاع عن الثوابت الوطنية" بحضور الرئيس محمود عباس، وقف التنسيق الأمني بأشكاله كافة، والانفكاك الاقتصادي على اعتبار أن المرحلة الانتقالية وبما فيها اتفاق باريس لم تعد قائمة، وعلى أساس تحديد ركائز وخطوات عملية للاستمرار في عملية الانتقال من مرحلة السلطة إلى تجسيد استقلال الدولة ذات السيادة.

وتاليا أهم القرارات الصادرة في البيان الختامي المجلس المركزي الفلسطيني:

"المجلس المركزي" يقرر إنهاء التزامات منظمة التحرير والسلطة الوطنية كافة تجاه اتفاقاتها مع سلطة الاحتلال

تعليق الاعتراف بدولة الاحتلال إلى حين اعترافها بدولة فلسطين

وقف التنسيق الأمني بأشكاله كافة والانفكاك الاقتصادي

خول الرئيس واللجنة التنفيذية متابعة وضمان تنفيذ ذلك

حمل "حماس" المسؤولية الكاملة عن عدم الالتزام بتنفيذ جميع الاتفاقات التي تم التوقيع عليها وإفشالها

ثمن قرار الرئيس إجراء التعديلات اللازمة على قانون الضمان الاجتماعي بأثر رجعي

ثمن موقف الرئيس واللجنة التنفيذية الرافض لصفقة القرن واعتبار الإدارة الأميركية جزءا من المشكلة وليست جزءا من الحل

أكد التمسك بحقنا في مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل وفقاً للقانون الدولي

أخبار ذات صلة

newsletter