مدير الطب الشرعي لرؤيا: إجراء فحص DNA لتحديد هوية إحدى ضحايا البحر الميت

محليات
نشر: 2018-10-26 17:48 آخر تحديث: 2018-10-26 17:48
تحرير: ليندا المعايعة
وصول إحدى ضحايا حادثة البحر الميت الى مركز الطب الشرعي
وصول إحدى ضحايا حادثة البحر الميت الى مركز الطب الشرعي

أكد مدير عام المركز الوطني للطب الشرعي الدكتور احمد بني هاني، على تسليم عشرين جثة إلى عائلتها من ضحايا حادثة البحر الميت فيما بقيت جثة واحدة لطفلة تبلغ من العمر 13 عاما مجهولة الهوية.

وقال الدكتور بني هاني في تصريح لـ" رؤيا"، إن جثتين سيتم استلامهما غدا لعائلاتهما تمهيدا لدفنهما حيث أجرى فريق الطب الشرعي الكشف الظاهري وللاستعراف عليهما.

وأضاف أن جثة الطفلة ما زالت مجهولة الهوية مشيرا إلى حضور أقارب لطفلة مفقودة إلى المركز وتم عرض الجثة عليهم ألا انهم لم يتمكنوا من تحديد فيما إذا كانت الجثة تعود للطفلة المعنية، وعليه تم اخذ عينة دم من شقيقها من اجل القيام بإجراء فحص البصمة للوراثية DNA، والاستفسار عن العلامات الفارقة للتمكن من تحديد الهوية.

وأشار إلى إن الجثة الـ 21 مصابة بإصابات رضية وكدمات على مختلف أنحاء الجسم.

وكان المركز الوطني للطب الشرعي في مستشفى البشير منذ مساء الخميس بدء باستقبال جثث ضحايا حادثة البحر الميت التي أسفر عنها وفاة 21 شخصا بينهم 15 طالبا وطالبة، فيما أصيب 35 آخرين تراوح وضعهم الصحي وحالتهم ما بين الجيدة والمتوسطة بعد إصابتهم برضوض وكسور.

وعمل على مدار الـ 24 ساعة الماضية 4 فرق من الأطباء الشرعيين وكل فريق يضم 3 أطباء، عمل تحت إشراف 4 من مدعين عامين عمان.

أخبار ذات صلة

newsletter