والدة احدى ضحايا البحر الميت: لا أريد أي تعويض.. ولكن أريد إغلاق المدرسة – فيديو

محليات
نشر: 2018-10-26 15:03 آخر تحديث: 2018-10-26 15:05
اهالي الضحايا ينتظرون استلام جثة أبنائهم
اهالي الضحايا ينتظرون استلام جثة أبنائهم

طالبت والدة الطفلة تالا التي توفيت في حادثة البحر الميت إغلاق المدرسة، مؤكدة أنها لا تريد أي تعويض مادي

وأضافت خلال حديث خاص إلى رؤيا أنها:" قبل ثلاثة أيام جاءتها تالا ومعها ورقة من المدرسة، ورفضت الرحلة لأنها تعلم بالحالة الجوية السيئة يوم الخميس، ولكن تالا أصرت على الذهاب، واتصلت بوالدها بالسعودية ووافق فحزنت عليها بعد ذلك ووافقت.

وتابعت قولها :" ولكن بعد الموافقة كتبت على ذات الورقة خطاب صريح للمدرسة أقسم بالله الذي لا إله إلا هو إن جرى أي جرح لابنتي جراء الأرصاد الجوية لا تلم المدرسة إلا أنفسها، وهذه الورقة موجودة عند السيدة نورهان في مكتبها، والمعلمة التي سلمت الخطاب للمدرسة موجودة، ثم تحدث إلى المدرسة وأصررت على إلغاء الرحلة أو رفض ذهاب ابنتي، لمعرفتي المسبقة بالأحوال الجوية السيئة، ولكن المدرسة أصرت على الذهاب، وتعهدوا بسلامة الطلاب ولكن الأمور جاءت عكس ذلك تماما.

وقالت إن حق ابنتي سأربي به الأجيال القادمة 20 وفاة للطلاب تم دفنهم من أجل مربح لا قيمة له في الرحلة، فهذه آخر العنقود وهي أغلي شيء لدي، والدها قطع نفسه من أجلها، لقد حممتها قبل قليل مثل الملاك وقبلها زملائها.

وعن الإجراءات التي ستتخذها أكدت أنها سترفع قضية على المدرسة، وأنها احتسبت ابنتها لله تعالى، فلا أريد تعويضا أو أي شيء غير إغلاق المدرسة، فعوضي عند الله بأولاد المتبقين ولكن تالا نوء وضوء عيوني هي اغلى شيء، فيجب إغلاق المدرسة كلها من أجل تالا.

أخبار ذات صلة

newsletter