الأشغال الشاقة 5 سنوات لعشريني التحق بـ"احرار الشام وجبهة النصرة "

محليات
نشر: 2018-10-24 15:32 آخر تحديث: 2018-10-24 16:03
ارشيفية
ارشيفية

أصدرت محكمة امن الدولة حكما على متهم عشريني قاتل الى جانب التنظيمات الإرهابية في سوريا "أحرار الشام وجبهة النصرة "، الوضع بالإشغال المؤقتة 5 سنوات بعد تجريمه بجناية الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابيه.

واعلن القرار خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس محكمة امن الدولة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وبعضوية القاضي المدني احمد القطارنة والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي وبحضور مدعي عام امن الدولة القاضي العسكري النقيب الدكتور محمد الخوالدة .

ووفق ما توصلت له المحكمة في قرارها "على إثر الأحداث الجارية في سوريا وظهور عدد من التنظيمات الإرهابية هناك، ولاعتقاد المتهم الزائف بان التنظيمات الإرهابية تسعى في قتالها وعملياتها المسلحة الإرهابية لنصرة الشعب السوري، فقد تولدت لدى المتهم الرغبة الجامحة في الالتحاق بتلك التنظيمات والانضمام لها والانخراط في صفوفها والمشاركة في عملياتها الإرهابية في مركز تواجدها وانتشارها في سوريا."

تابعت أن المتهم سعى في بدايات عام 2014 وجهد في البحث وتقصي الطريق الأمن لإيصاله إلى سوريا مكان تواجد وانتشار التنظيمات الإرهابية وساحة عملياتها دون انكشاف أمره او إعاقة ما سعى وجهد في تنفيذه حيث عمد إلى السفر إلى ليبيا ابتداء تمهيدا لسفره وانتقاله من هناك الى تركيا المجاورة إلى سوريا بغية دخول الأراضي السورية تنفيذا لما عقد العزم عليه.

وكان المتهم اعترف في إفادته التحقيقية بانه امضى 7 اشهر مع تنظيم أحرار الشام وبعدها التحق بتنظيم جبهة النصرة ومكث معهم 3 اشهر ومن ثم عاد والتحق بتنظيم أحرار الشام وذلك لنصرة الشعب السوري لمدة شهرين .

المتهم الموقوف منذ تشرين ثاني 2017 على ذمة القضية، طالب المحكمة ان تأخذه بالشفقة والرحمة لكونه معيلا لوالديه الطاعنين في العمر.

وفي ذات السياق حكمت المحكمة في قضيتين منفصلتين على متهمين اثنين روجا لتنظيم داعش الإرهابي وحكمت على كل منهما الوضع بالأشغال المؤقتة 3 سنوات .

أخبار ذات صلة

newsletter