الفرح يعم الأردنيين بعد القرار الملكي بانهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام.. فيديو

محليات
نشر: 2018-10-23 20:25 آخر تحديث: 2018-10-23 20:25
الباقورة
الباقورة

ما يزال الفرح يعم الأردنيين بعد قرار جلالة الملك عبدالله الثاني انهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية وادي عربة للسلام.

رؤيا استطلعت ذلك خلال زيارة للأغوار الشمالية التي عبرها سكانها عن بالغ اعتزازهم بالقرار.

قرار تاريخي يؤكد استقلالية القرار الأردني ويزيل اللبس والشائعات التي انتشرت قبل الخطوة الحاسمة.

السيادة الأردنية التي أكدها الملك والمواطنون، لم يعترف بها محرك البحث العالمي "جوجل" الذي نسب الباقورة والغمر إلى الأراضي المحتلة كما يظهر على الشبكة العنكبوتية.

"نهاريم و تسوفار" هو الاسم العبري للباقورة والغمر الذي اعترف به جوجل وتجاهل أردنية المنطقتين التي تؤكدها معاهدة وادي عربة.

حتى وإن لم يعترف جوجل بالمنطقة ومهما حاول الاحتلال المفاوضات للإبقاء على الوضع كما كان، هاهي الأغوار الشمالية تستعد لاحتضان الباقورة والعقبة لاستقبال الغمر في حضن السيادة الأردنية.

أخبار ذات صلة