مشروع لزيادة أعداد أشجار "نخيل المجهول" الى مليون شجرة في الأردن

محليات
نشر: 2018-10-23 14:22 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
نخيل المجهول
نخيل المجهول

أعلن المهندس إبراهيم الشحاحدة وزير الزراعة ووزير البيئة عن خطة وزارة الزراعة للتنسيق مع جمعية التمور الأردنية والقطاع الخاص الاردني للتوسع في زراعة أشجار النخيل من الصنف المجهول وصولا إلى مليون شجرة ويأتي هذا القرار بعد إجراء الدراسات المتخصصة للجدوى الاقتصادية للزراعة والظروف البيئية المناسبة لهذه الشجرة التي تعتبر من القطاعات الزراعية غير التقليدية و والتي تجد طلبا متزايدا في الأسواق العالمية نظرا لما تتمتع به من الندرة والجودة والنوعية مما يجعل الاستثمار في هذا المجال عائدا اقتصاديا مرتفعا .

وتهدف وزارة الزراعة الى زيادة مساهمة الاردن في إنتاج تمر المجهول من الإنتاج العالمي من 14%حاليا الى أكثر من 30% وذلك بزيادة عدد اشجار النخيل المجهول وصولا إلى مليون شجرة في المستقبل القريب.

وقد اثمرت اللقاءات الثنائية مع دولة الإمارات العربية المتحدة والتعاون مع جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي عن تقديم الدعم الكامل لتطوير قطاع نخيل التمر بشكل عام وصنف المجهول بشكل خاص من خلال الترويج للمجهول الاردني والتعريف بانتاجه المميز لدى كبار المشترين الدوليين الذين شاركوا في المهرجان الدولي الأول للتمور الأردنية بهدف الاطلاع على النوعية والكميات المتوفرة وتشبيك العلاقات التجارية مع المنتجين المحليين .

كما أسفر التعاون مع جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي عن تقديم الدعم للتوسع في زراعة نخيل التمر من الصنف المجهول بإقامة مختبر لاكثار الاشتال بالأنسجة وإقامة مركز للتعبئة والتغليف والتدريج كما ساهمت الندوات العلمية التي شارك فيها كبار العلماء والمختصين الدوليين للوقوف على كافة الإبتكارات والتقنيات الحديثة في إدارة الإنتاج وتطوير سلاسل القيمة وتعزيز القيمة المضافة ومكافحة الآفات والأمراض التي تصيب اشجار النخيل.

أخبار ذات صلة