"البلديات" تحدد مهلة أسبوعين لدراسة مطالب العاملين

محليات
نشر: 2018-10-13 13:35 آخر تحديث: 2018-10-13 15:01
الصورة من الاضراب
الصورة من الاضراب

حدد وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري للجنة دراسة مطالب موظفي البلديات فترة زمنية مدتها أسبوعان لدراسة المطالب ورفع المقترحات والتوصيات.

ووافق المصري على توسيع عضوية اللجنة لتشمل بلديات الطفيلة والرمثا والأشعري ومؤتة والمزار.

وتوافقت لجنة دراسة مطالب موظفي البلديات على عقد اجتماعها الأول في بلدية الرصيفة غدا الأحد للبدء بدراسة مطالب العاملين، في الوقت الذي بدأ فيه العاملون في بلديات المملكة بعقد اجتماعات مع مجالس بلدياتهم للتوافق على مطالبهم تمهيدا لرفعها إلى اللجنة المكلفة بدراستها.

وكانت اللجنة شملت حين تشكيلها الأسبوع الماضي 14 رئيس بلدية هم رؤساء بلديات: اربد، السلط، جرش، الرصيفة، عين الباشا، دير أبي سعيد، الصالحية ونايفة، القويرة، شيحان، العارضة، الشعلة، القادسية، ام الرصاص، صبحا والدفيانة، على أن يحضر اجتماعاتها مدير دائرة الرقابة على البلديات في الوزارة المهندس نواف الجمال.

وتتضمن واجبات اللجنة دراسة مطالب العاملين في البلديات والمتمثلة بـ "صندوق الادخار، إنشاء صندوقين للإسكان والتكافل الاجتماعي، دراسة مقترحات جدول التشكيلات المرفق بالموازنة، إعادة النظر بتعليمات المكافآت والحوافز، وإنشاء قسم للسلامة العامة". وشدد المصري على أن يكون عمل اللجنة توافقيا وان يراعي عدم الحاق الظلم بموظفي بلديات الفئتين الثانية والثالثة.

أخبار ذات صلة