ملامح أولية للتعديل الوزاري وأسماء مرشحة للمشاركة في حكومة الرزاز

محليات نشر: 2018-10-11 00:53 آخر تحديث: 2018-10-11 12:54
تحرير: محرر الشؤون السياسية
رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز
رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز
المصدر المصدر

كشفت مصادر مطلعة، عن أبرز ملامح التعديل الوزاري الجديد الذي سيجريه رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز، مرجحة ان يكون التعديل الوزاري الخميس.

وأشارت المصادر ذاتها الى هنالك أسماء جرى تداوالها وباتت قريبة من دخول الحكومة، مع التأكيد على أن هذه الاسماء لا زالت غير مؤكدة .

ولفتت المصادر الى دخول بعض الوزراء الجدد في حكومة الرزاز، وهم : الدكتور محمد ابو رمان، والعين الحالي بسام التلهوني، وعامر الفايز ، وغازي الزبن، ودانة شقم، وابراهيم الشحاحدة.

وأوضحت انه من المتوقع تسلم الدكتور محمد ابو رمان، حقيبة الثقافة والشباب بعد دمجها، بينما من المرجح ان يعود وزير العدل السابق بسام التلهوني الى الحكومة لاستلام حقيبة العدل، خلفا لعوض ابو جراد.

كما من المتوقع ان يتم دمج وزارتي الصحة والبيئة، والتي من المرجح ان يكون على راسها غازي الزبن.

هذا وتشير المصادر الى تسلم دانة شقم حقيبة أو فلاح العموش  الاشغال العامة والاسكان، بالاضافة الى تسلم عامر الفايز احدى الحقائب الوزارية، وابراهيم الشحاحدة لوزارة الزراعة.

كما يتوقع عودة الوزير السابق ابراهيم سيف الى وزارة التخطيط فيما حافظت الوزيرة هالة زواتي على حقيبة الطاقة.

ويتوقع أن يحافظ الوزير وليد المصري على وزارتي النقل والبلديات، رائد أبو سعود لوزارة المياه، وبسمة اسحاقات لوزارة التنمية الاجتماعية

وأشارت المصادر الى ان الرزاز بصدد اجراء دمج لوزارة التعليم العالي، والتربية والتعليم، ومن المتوقع ان يكون على راسها وزير التربية الحالي الدكتور عزمي محافظة،وحافظ الوزير موسى لمعايطة على منصبه في اللحظات الأخيرة

هذا ويحافظ كلا من وزراء الخارجية والداخلية والاوقاف والاتصالات والمالية والصناعة والتجارة وتطوير القطاع العام على حقائبهم وكان الأبرز في التعديل على الباقين هو منصب الوزيرة شويكة التي باتت وزيرة دولة للتطوير الاداري ما يعني الغاء وزارة القطاع العام  وبقائهم في الحكومة. 

ولفتت المصادر ذاتها الى ان الوزراء الجدد من المرجح ان يؤدوا اليمين الدستورية أمام جلالة الملك الخميس.

وكان وزراء حكومة الدكتور عمر الرزاز وضعوا استقالاتهم مساء الاربعاء أمام الرئيس تمهيداً للتعديل الاول على حكومته.

وكانت الحكومة قد عقدت اخر جلساتها الاربعاء، قبيل اعلان التعديل الوزاري الجديد.

أخبار ذات صلة