الاحتلال ينشر كتيبتين اضافيتين بالضفة خوفا من منفذ عملية "بركان"

فلسطين
نشر: 2018-10-09 07:42 آخر تحديث: 2018-10-09 07:44
الصورة ارشيفية
الصورة ارشيفية

قرر رئيس أركان جيش الإحتلال "غادي ايزنكوت" الدفع بكتيبتين اضافيتين من قوات الاحتلال الى الضفة الغربية ورفع حالة التأهب القصوى بعد فشل اجهزة الجيش والشرطة والمخابرات ووحدة المستعربين من اعتقال منفذ عملية بركان المطارد أشرف نعالوة، والتي ادت لمقتل مستوطنين واصابة ثالث بجراح خطيرة.

واكد موقع "واللا" العبري، انه ومع دخول اليوم الثاني وعجز جيش الاحتلال عن العثور على أي أثر لمنفذ العملية، لم يبق لاسرائيل سوى أن يرتكب أشرف اي خطأ وان يستخدم أية وسيلة تكشف مكانه. بحسب الموقع.

واضاف الموقع نقلا عن مصادر عسكرية وصفها بـأن أشرف يعمل مختفيا عن الرادارات وكأنه "شبح".

واشار الى ان الاحتلال يخشى من ان ينفذ اشرف الذي يمتلك سلاحا وذخيرة كافية عملية جديدة وهو ما اشار اليه في وصيته بحسب الموقع.

ووفقا للموقع فان أشرف ذهب للمسجد الاقصى من قبل والتقط صورة فيه وكتب وصيته هناك، وهو ما اجبر قوات الاحتلال، على النشر عمدا ان اشرف ربما قد تأثر بتنظيم "داعش" خاصة بعد تقييده المستوطنين قبل قتلهم .

وقالت وسائل اعلام عبر ية عديدة ان إلاحتلال استنفذ كل أوراقه لاعتقال أشرف، بينما يسابق جيش الاحتلال الزمن لاعتقاله خوفا من ان ينفذ عملية اخرى.

أخبار ذات صلة