"اليونيسف" تشيد بالأردن

محليات نشر: 2018-10-04 21:41 آخر تحديث: 2018-10-04 21:42
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أعرب المدير الإقليمي لليونيسف، السيد خِيرْت كابالاري، عن امتنانه للشراكة الوثيقة بين يونيسف والحكومة الأردنية والتي تساهم في اعمال حقوق جميع الأطفال والشباب في المملكة.

جاء ذلك في ختام زيارته التي استغرقت يومين للأردن، التقى خلالها برئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ومسؤولين حكوميين رفيعي المستوى.

وأشاد السيد كابالاري خلال الزيارة التي رافقه فيها ممثل اليونيسيف في الأردن ، روبرت جنكينز ، بتجديد الحكومة التزامها لضمان حصول جميع الأطفال على التعليم، بغض النظر عن وضعهم أو جنسيتهم.

وخلال لقائه برئيس الوزراء الأردني، الدكتور عمر الرزاز، أكد السيد كابيلير على دعم اليونيسف المستمر والتزامها تجاه المملكة وتعهد بأن تواصل المنظمة بذل جهودها وسعيها للحصول على المساعدات الدولية للوصول بالخدمات لكافة الأطفال الأكثر ضعفاً.

ونظراً لأهمية وجود نظام الحماية الاجتماعية وما يعود به من فائدة على المجتمع لتحقيق العدالة والعدالة الاجتماعية ، أعلنت يونيسف عن خططها لدعم وزارة التنمية الاجتماعية وصندوق المعونة الوطنية لتوسيع الشريحة المستفيدة من المساعدات النقدية لتصل إلى 75000 أسرة إضافية، وتعزيز الوصول إلى الخدمات الأساسية للعائلات الفقيرة.

وقال خِيرْت كابالاري ، المدير الإقليمى لليونيسف فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "أود أن أشيد بالأردن والشعب الأردني على استجابتهم السخية للأزمة السورية. إلا أنه، على المجتمع الدولي ألا ينسى احتياجات جميع الأطفال الأكثر هشاشة وأهمية تعزيز الأنظمة الحكومية لمواجهة التحديات الحالية والعمل نحو تحقيق النمو المستمر والتغيير الإيجابي".

وخلال الزيارة، التقى السيد كابالاري والسيد جينكنز بوزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة ووزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار ووزير الشباب السيد مكرم القيسي.

وفي هذا السياق، أكدت يونيسف التزامها على مواصلة دعم جهود الأردن لضمان حصول كل طفل على تعليم جيد، وزيادة فرص الحصول على التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، وزيادة فرص المشاركة للشباب، ووضع حد للعنف في المدارس.

وبدوره قال السيد روبرت جينكنز، ممثل اليونيسف في الأردن: "تعمل اليونيسف بشكل وثيق مع الحكومة الأردنية لدعم الأطفال والعائلات الأكثر هشاشة، بغض النظر عن وضعهم أو جنسيتهم ، وسنكثف عملنا على تعزيز الأنظمة الوطنية للتأكيد على استدامة استجابتنا لتحقيق الرفاه للأجيال القادمة".

كما تعمل يونيسف على توسيع تعاونها مع الحكومة لتزويد الشباب في الأردن بالمهارات اللازمة التي يحتاجونها لتحقيق المشاركة الاجتماعية والاقتصادية الكاملة في المجتمع. وسيشمل ذلك التركيز وبشكل خاص على المجتمعات المحلية.

واختتم المدير الإقليمي لليونيسف مهمته بزيارة إلى مركز مكاني الذي تدعمه يونيسف في شرق عمان ، حيث التقى بالأطفال ممن يتلقون يحصلون على خدمات التعليم والمهارات الحياتية وخدمات حماية

 

أخبار ذات صلة