الاتفاق على عقد لقاء بين الأطباء المعتصمين ووزير الصحة الأسبوع المقبل

محليات
نشر: 2018-10-02 21:01 آخر تحديث: 2018-10-02 21:01
جانب من لقاء الاطباء المعتصمين بوزير الصحة
جانب من لقاء الاطباء المعتصمين بوزير الصحة

اعتصم الاطباء الاختصاصيين بالتدريب المقيمين المؤهلين و حملة الشهادات من الخارج والمقيمين الذين أنهوا الإقامة بنجاح، داخل مجمع النقابات المهنية بالتزامن مع زيارة وزير الصحة الدكتور محمود الشياب للمجمع لرعاية حفل أداء قسم الاطباء الجدد.

وقابل الاطباء الوزير عقب خروجه من قاعة الرشيد بيافطات تطالب بحل قضيتهم ومنح شهادة مهنيه في الاختصاص لكل من أنهى الإقامة بنجاح في مراكز معتمده لدى المجلس الطبي الاردني أُسوةً بالدول العربية المجاورة و الدول الاجنبية.

واكدوا على ضرورة ان يكون الطبيب مُغطى قانونياً في ظل إقرار قانون المسؤولية الطبية، وبما يمكنهم من ممارسة الاختصاص والعمل داخل المملكة وخارجها.

واتفق الوزير والاطباء بحضور نقيب الاطباء. علي العبوس ورئيس جمعية الاطباء المقيمين المؤهلين و حملة الشهادات د.رامي ابورمان، على عقد لقاء خاص بحضور د.العبوس لمناقشة مطالبهم، بعد ان اعتذر الوزير عن عقد لقاء سريع مع الاطباء.

واكد د.العبوس دعم النقابة لمطالب الاطباء، داعيا الى ايجاد حل عادل لقضيتهم. 

وقد قام عدد من الأطباء بالدخول إلى غرفة الامانة العامة لمجمع النقابات المهنية حيث تواجد الوزير والنقيب وامين عام المجلس الطبي وطالبوا بتحديد موعد للقاء الوزير والذي تم تحديده نهاية الأسبوع المقبل.

وشهد الحديث بين الوزير والاطباء سجال وسخونة في النقاش التزم حيالها الوزير الصمت فيما قام اطباء بعرض قضيتهم على مسمع الوزير.

وكان الاطباء المتضررين قد اعتصموا الخميس الماضي في المجلس الطبي للمطالبة بتلبية مطالبهم.

وهدد الاطباء باللجوء لإجراءات تصعيدية في حال لم يتم الاستجابة لها.

أخبار ذات صلة