الرحاحلة مديراً عامّاً للضمان الاجتماعي.. وسقّاف رئيساً لصندوق استثمار أموال الضمان

محليات نشر: 2018-10-01 15:59 آخر تحديث: 2018-10-01 22:44
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قرّر مجلس الوزراء في جلسته، التي عقدها اليوم الإثنين، برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز تعيين الدكتور حازم الرحاحلة مديراً عامّاً للمؤسسة العامّة للضمان الاجتماعي.

ويأتي تعيين الرحاحلة وفقاً لأحكام المادتين 6/د و8 من نظام التعيين على الوظائف القياديّة رقم 23 لسنة 2013م وتعديلاته، حيث حاز على أعلى نتيجة بين المرشّحين التسعة الذين تنافسوا لشغل المنصب، وذلك ضمن تقييم اللجنة الوزاريّة المشكّلة بموجب النظام التي قامت بمقابلة جميع المترشّحين.

ويحمل الرحاحلة درجة الدكتوراة في الاقتصاد المالي مع مرتبة الشرف من جامعة دار مشتات للعلوم والتكنولوجيا في ألمانيا. وكان يعمل مديرا عاما مساعدا للسياسات والأبحاث في هيئة المدن الاقتصادية في المملكة العربية السعودية.

وعمل الرحاحلة مدرسا في جامعة البلقاء التطبيقية ثم انتقل للعمل مستشارا اقتصاديا في وزارة المالية ومنها التحق بمؤسسة الضمان الاجتماعي للعمل مديرا للدراسات والتطوير ومستشارا اقتصاديا للمدير العام، إضافة إلى عضويته في العديد من اللجان الاستشارية والإجرائية في المؤسسة، كما كان عضوا في اللجنة الفنية للاستراتيجية الوطنية للتشغيل ورئيسا للفريق الفني الاقتصادي لدى اللجنة الملكية لتقييم التخاصية في المملكة، وعضوا في مجلس إدارة صندوق المعونة الوطنية، كما عمل خبيرا اقتصاديا لأكثر من عامين في وزارة الاقتصاد والتجارة في دولة قطر، ومستشارا اقتصاديا لدى الأمانة العامة للمجلس الاقتصادي الأعلى في المملكة العربية السعودية.

وعلى صعيد متصل، قرّر مجلس الوزراء تعيين خلود محمد سقّاف رئيساً لصندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي، بعد أن حازت على أعلى نتيجة في تقييم اللجنة الوزاريّة المشكّلة بموجب نظام التعيين على الوظائف القياديّة، حيث قامت اللجنة الوزاريّة بمقابلة عشرة مرشّحين للمنصب.

وتحمل سقّاف درجة الماجستير في الاقتصاد والإحصاء، ولديها خبرة تزيد عن 30 عاماً في مجال العمل، وخبرة في وظائف قياديّة وإشرافيّة لدى مؤسسات مثل البنك المركزي والبنك العربي ولجنة التأمينات الأردنيّة وغيرها.

وكان مجلس الوزراء أجرى، خلال الفترة الماضية، العديد من التعديلات على نظام التعيين على الوظائف القياديّة لضمان المزيد من الشفافيّة وتكافؤ الفرص والتنافس الحرّ بين المؤهلين لشغل الوظائف القياديّة.

أخبار ذات صلة