توقيف كافة المتورطين بفاردة المفرق.. ولجنة تحقيق من الأمن والدرك

محليات
نشر: 2018-09-27 23:07 آخر تحديث: 2018-09-28 10:53
وفاة الطفل هاشم الكردي متأثراً باصابته
وفاة الطفل هاشم الكردي متأثراً باصابته

أوقفت الأجهزة الأمنية، كافة المتورطين في حادثة موكب المفرق، وقامت بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة بين الأمن العام والدرك، للتحقيق مع الدورية التي تواجدت وقت الحادثة.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، انه تم إلقاء القبض على كافة الأشخاص المطلوبين في قضية وفاة طفل إثر حادثة الاعتداء التي وقعت في محافظة المفرق، وعددهم 8 أشخاص كانوا ضمن موكب أفراح حيث اعتدوا على ركاب مركبة يستقلها ذوو الطفل والذي توفي متأثرا بإصابته أثناء الاعتداء.

وأضاف الناطق الإعلامي، انه جرى تشكيل لجنة تحقيق مشتركة بين الأمن العام والدرك للتحقيق مع الدورية الأمنية المشتركة التي تواجدت وقت الحادثة.

وأشار إلى أن التحقيقات في الحادثة كانت قد بوشرت منذ لحظة الاعتداء، حيث تم التعرف على كافة الأشخاص المتورطين وبذات تاريخ الحادثة تم ضبط شخصين منهم فيما قام أربعة منهم بتاريخ ٢٤ /٩ بتسليم أنفسهم فيما جرى خلال اليومين الماضيين ضبط المطلوبين المتبقيين.

وأحيل كافة المقبوض عليهم إلى المدعي العام وقرر توقيفهم عن تهمة الضرب المفضي للموت.

وأوضح الناطق الإعلامي أن لجنة مشتركة فيما بين الأمن العام وقوات الدرك للتحقيق مع الدورية المشتركة التي تواجدت لحظة الاعتداء للوقوف على ما اتخذ من قبل طواقمها من إجراءات في التعامل مع الحادثة.

وكان بتاريخ 13/9/2018م، أقدم مجموعة من الأشخاص بالاعتداء على مركبة احد الأشخاص خلال "فاردة عرس" في محافظة المفرق مما أدى الى إصابة الطفل هاشم إصابة بليغة دخل على اثرها المستشفى، قبل ان يفارق الحياة الأربعاء.

أخبار ذات صلة