هل سترفع حكومة الرزاز المحروقات والكهرباء الشهر المقبل؟

اقتصاد
نشر: 2018-09-24 11:38 آخر تحديث: 2018-09-24 14:44
تحرير: إسماعيل عُباده
الرزاز من اليسار وخرطوم محروقات من اليمين واحتجاجات الرابع في الخلفية
الرزاز من اليسار وخرطوم محروقات من اليمين واحتجاجات الرابع في الخلفية
المصدر المصدر

رجح الخبير في المشتقات النفطية هاشم عقل، رفع حكومة الدكتور عمر الرزاز لأسعار المحروقات لشهر تشرين الأوَّل المقبل .

وقال عقل -أمين سر نقابة أصحاب محطات المحروقات- في تصريح لـ "رؤيا": ان النفط سجل ارتفاعاً منذ بداية الشهر الحالي، اذ سجل خام برنت 76 دولاراً للبرميل في بداية أيلول الجاري، ووصل الاثنين 24/9، الى 80.32 دولاراً للبرميل.

وأشار الى انه من المتوقع رفع أسعار المحروقات بنسب تتراوح بين 5 و6% ، بسبب ارتفاع أسعار النفط عالمياً.

وفيما يتعلق بالكهرباء، فمن المتوقع رفع أسعار الكهرباء لشهر تشرين الاول المقبل أيضا، بسبب ارتفاع أسعار المحروقات لثلاثة شهور سابقة، وهو ما تقيس عليه هيئة تنظيم الطاقة والمعادن في رفعها لأسعار الكهرباء ، وفق ما أفاد الخبير عقل لـ "رؤيا".

وفي السياق، فان اقدام حكومة الدكتور عمر الرزاز على رفع أسعار المحروقات الكهرباء ، قد يفتح باب التساؤلات حول تكرار "الخطيئة" التي ارتكبتها حكومة الملقي بعد اقرارها لقانون ضريبة الدخل المسحوب، ومن ثم رفع اسعار المحروقات والكهرباء.

وتسبب رفع المحروقات والكهرباء حينها، بغضب شعبي كبير، رافقه معارضة من كافة اطياف الشعب الاردني لقانون ضريبة الدخل المسحوب.

وفي بيان لها، قالت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الاثنين: ان أسعار خام برنت شهدت خلال الاسبوع الثالث من شهر أيلول ارتفاعا  بنسبة 3ر1% عن سعره في الاسبوع الثاني اذ وصل معدل سعر خام برنت في الأسبوع الثالث الى  8ر78 دولار للبرميل  مقارنة بمعدل سعره  في الأسبوع الثاني الذي بلغ 8ر77 دولار.

وأوضحت الوزارة انه رافق هذا الارتفاع في سعر خام برنت ارتفاعا طفيفا في أسعار بعض المشتقات النفطية واستقرارا في أسعار مشتقات أخرى، فارتفع معدل السعر العالمي لمادة البنزين اوكتان 90 من  8ر738 دولار للطن في الأسبوع الثاني من شهر أيلول الى 1ر742 دولار في الأسبوع الثالث وبنسبة ارتفاع بلغت  5ر0%، فيما ارتفع معدل سعر البنزين اوكتان 95 من 8ر757 دولار للطن الى  0ر766 وبنسبة 1ر1%.

هذا ومن المتوقع ان ترتفع أسعار النفط بشكل أكبر خلال شهر تشرين الاول المقبل عالمياً، بسبب دخول العقوبات المفروضة على ايران حيز التنفيذ في مطلع الشهر، بحسب ما رجح خبراء لـ "رؤيا"، حيث تعهدت الجزائر والسعودية خلال الأيام الماضية بعدم رفع انتاجها من النفط ، وهو الامر الذي قد يتسبب أيضا بارتفاع أسعار النفط.

أخبار ذات صلة