مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

من الهجوم

لماذا كذب داعش وتبنى هجوم الأهواز في إيران؟

لماذا كذب داعش وتبنى هجوم الأهواز في إيران؟

نشر :  
منذ 5 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 5 سنوات|

أعلنت حركة أحوازية مسؤوليتها عن الهجوم على العرض العسكري، الذي أدى إلى مقتل 29 معظمهم من عناصر الحرس الثوري الإيراني في مدينة الأحواز، السبت.
وقال المتحدث باسم حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، يعقوب حر التستري، لرويترز إن منظمة المقاومة الوطنية الأحوازية، التي تضم عددا من الفصائل المسلحة، وتنضوي حركته تحت لوائها هي المسؤولة عن الهجوم.

وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن الهجوم، الذي وقع في مدينة الأحواز مركز إقليم يحمل الاسم نفسه، أسفر عن سقوط 29 قتيلا معظمهم من الحرس الثوري، فضلا عن إصابة نحو 60 آخرين.

وكان تلفزيون إيراني ينقل على الهواء مباشرة تفاصيل العرض العسكري السنوي، الذي يأتي بمناسبة ذكرى الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988)، وكانت الكاميرات الموجودة على الأرض وتلك المثبتة في طائرة صغيرة من دون طيار تنشر لقطات حية للعرض.

بيد أن عصابات داعش الارهابية تببنت الهجوم عبر وكالة أعماق التابعة له الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز في جنوب غرب ايران وأسفر عن مقتل 29 شخصاً.


اقرأ أيضاً : داعش يتبنى هجوما في إيران خلف 24 قتيلاً ..فيديو


وأوردت الوكالة الدعائية عبر حسابات الإرهابيين على تطبيق تلغرام أنّ "إنغماسيين من التنظيم هاجموا تجمعاً للقوات الإيرانية في مدينة الأحواز جنوب إيران".

يشار إلى أن بيان وكالة أعماق التابعة لداعش، ذكر أن الهجوم استهدف عرضاً عسكرياً تواجد فيه الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بينما أكدت جميع الوكالات الإيرانية الرسمية وغير الرسمية أن الرئيس الإيراني كان متواجداً في العاصمة طهران أثناء الهجوم.