الجمارك الأردنية توقع مذكرة تفاهم مع الغرفة التجارية العربية البرازيلية

محليات نشر: 2018-09-22 12:43 آخر تحديث: 2018-09-22 12:43
الجمارك الأردنية توقع مذكرة تفاهم مع الغرفة التجارية العربية البرازيلية
الجمارك الأردنية توقع مذكرة تفاهم مع الغرفة التجارية العربية البرازيلية
المصدر المصدر

وقّعت الجمارك الأردنية مذكرة تفاهم مع الغرفة التجارية العربية البرازيلية بحضور السفير البرازيلي في عمان السيد فرانسيسكو كارلوس سواريس لوس وذلك يوم الخميس الموافق20  /9/2018 في مبنى دائرة الجمارك والتي تهدف الى تسهيل عملية استيراد وتصدير البضائع والتأكد من صحة الوثائق واعتماد شهادات المنشأ الكترونياً.

ووقع الاتفاقية عن الجمارك الأردنية مدير عام الجمارك اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنة وعن الغرفة التجارية العربية البرازيلية السيد روبنز حنون رئيس الغرفة وبحضور عدد من أعضاء الغرفة التجارية البرازيلية ومدراء من الجمارك الاردنية.

وقال مدير عام الجمارك الاردنية اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنة بان هذه الاتفاقية تهدف الى تسهيل حركة وانسياب البضائع من والى الأردن والتي من شأنها إزالة كافة العوائق التي تؤثر على الاستثمار ، مؤكدا على اجراء عملية الربط الالكتروني بين الجانبين الأردني والبرازيلي من خلال تبادل البيانات والمعلومات والمستندات لتيسير الحركة التجارية و إجراءات الافراج عن البضائع والارساليات الواردة الى المملكة مشيرا بأن هذه الخطوة تأتي انسجاما  مع رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم  حفظه الله ورعاه في تعزيز الشراكة الحقيقية بين القطاع العام والخاص والذي سيكون له دور فاعل في رفعة الاقتصاد الوطني و تطوير وتسهيل التبادل التجاري والمساهمة في خلق بيئة اقتصادية جاذبة للاستثمار.

 من جانبه اكد السيد روبنز حنون رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية على ضرورة التعاون الوثيق مع الجمارك الأردنية مشيداً بالتطورات التي حظيت بها الجمارك وخصوصاً في المجال الالكتروني مؤكداً سعيه بالعمل لتسهيل عملية تصدير المنتجات من البرازيل وخصوصاً بان الغرفة التجارية العربية البرازيلية هي المؤسسة الوحيدة المعترف بها في البرازيل والمخولة بإصدار شهادات المنشأ وتصديق كافة الوثائق والمستندات التجارية المتعلقة بالتصدير ومن هنا جاءت مذكرة التفاهم مع الجمارك الأردنية لتسهيل الحركة التجارية بين البلدين.

ومن الجدير بالذكر فان الجمارك الاردنية وقعت عدة اتفاقيات في مجال الربط الالكتروني مع العديد من الدول وذلك تحقيقا لرؤية ورسالة الجمارك بتقديم خدمات جمركية متميزة، حيث يعد التبادل الالكتروني من أهم عوامل تقليص الزمن الاجمالي للإفراج عن البضائع وتكلفتها الاجمالية.

أخبار ذات صلة