الأحوال تطلق خدمة الشهادات المصدرة إلكترونيا

محليات
نشر: 2018-09-22 10:35 آخر تحديث: 2018-09-22 10:43
تعبيرية
تعبيرية

قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مُثنّى الغرايبة أنّ وزارة الاتصالات عملت على تسريع إطلاق الخدمات الإلكترونية لدى دائرة الأحوال المدنية والجوازات ونقل وتقديم موعد إطلاقها من خطة عام 2020 إلى عام 2018، واليوم إذ نطلق خدمة الشهادات المصدرة (ميلاد، زواج، طلاق، قيد مدني فردي، قيد مدني عائلي، وفاة، وخدمة تغيير العنوان المصرّح به) كمرحلة أولى سيتبعها خدمة جوازات السفر قبل نهاية العام.

واضاف: "وإنَّ إطلاق هذه اليوم نابع من أهمية هذه الخدمات بالنسبة للمواطنين وحاجة كل بيت أردني إلى هذه الخدمات، حيث أنّ حجم الطلب على هذه الخدمات التي يصل إلى مليون طلب في السنة، وأضاف الغرايبة أنّ هذه الخطوات من شأنها إحداث فرق وتأثير إيجابي ملموس على حياة المواطنين وتأتي انسجاماً مع سياسة الحكومة في التخفيف على المواطنين من خلال توفير الكلف والوقت والمواصلات."

وبيّن الغرايبة أنّ إطلاق هذه الخدمات جاء قبل انتهاء مدة الـ 100 يوم التي التزمت الحكومة خلالها رغم أن إطلاق هذه الخدمات لم يكن من ضمن ما تعهدت به الحكومة ولكن فريق وزارة الاتصالات عمل جاهداً لتسريع توفير الخدمات لما فيها من راحة وتسهيل على المواطنين، وأنّ الوزارة عملت على تخفيض كُلفة انجاز أعمال الأتمتة الكلفة التقديرية الأولية وذلك من خلال إلغاء عطاء بقيمة مليون ونصف المليون دينار والاستفادة من نطاق عمل عطاء سابق بدون كلف إضافية، وتم توفر الخدمات باستخدام منصة لتطوير الخدمات تسمح بتسريع تقديم الخدمات تعتبر القائدة في هذا المجال حسب تقارير جارتنر العالمية.

وأشار إلى أنّه بإطلاق هذه الخدمات نُمكّن المواطن من التسجيل والطلب على الخدمة بدون الحاجة الى الحضور الشخصي لدائرة الأحوال المدنية والجوازات حيث بإمكانه الحصول عليها وهو في منزله أو مكان عمله من خلال القيام بالتسجيل والدفع الالكتروني بشكل مكتمل لهذه الخدمات بدون الحاجة لزيارة أولى للأحوال المدنية لتفعيل الحساب، واستلام الوثائق يتم بواسطة البريد الاردني أو من خلال شركة أرامكس بسهولة ويسر.    

 وقال الغرايبة أنّه تم تبني التقنيات الحديثة والمتطورة بأقصى درجات الامان والحماية لافتاً إلى أنّه يتم التأكد وتوثيق المعلومات للتحقق من هوية المستخدم من خلال ثلاثة خطوات هي صورة المستخدم مع صورة هويته الشخصية، وبريد الكتروني ورقم لهاتف إضافة إلى الاستلام عن طريق الهوية الشخصية.  

وأكّد الغرايبة أننا ملتزمون بتحديد أولوياتنا بأتمتة الخدمات الإلكترونية حسب مدى طلب المواطنين على الخدمات وحاجتهم لها. وشكر وزير الداخلية وفريق الوزارة و فريق عمل وزارة الاتصالات وفريق الأحوال المدنية والشركة المنفذّة على جهودهم العظيمة التي قاموا بها حيث عملوا لأيام وأسابيع خلال أيام الجمع والعطل الرسمية حتى أوقات متأخرة ليقوموا بتوفير هذه الخدمات للمواطنين بأسرع وقت.

أخبار ذات صلة