قضية رويد تشغل مواقع التواصل الاجتماعي .. ووزير التربية يغرد

الأردن
نشر: 2018-09-22 00:41 آخر تحديث: 2018-09-22 12:05
تحرير: محمد أبو عرقوب
الطفل رويد
الطفل رويد

أثارت قضية الطفل رويد، البالغ من العمر 4 سنوات ونصف، استهجان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لعدم قبوله في المدارس الخاصة في محافظة الزرقاء.

والدة الطفل رويد قالت لـ "رؤيا"، "إن المدارس الخاصة في محافظة الزرقاء لن تستقبل طفلها نظراً لإعاقته، ولأن طفلها يبث الذعر بين الأطفال في الغرفة الصفية".

وتروي والدة رويد، بأن مديرة الروضة التي كان يتلقى تعليمه فيها إنها مضطرة بعدم استقبال الطفل داخل الصف، بسبب رفض بعض الأهالي وجود طفلها بين أقرانه داخل الغرفة الصفية، بدعوة أن مظهره يسبب الرعب لأطفالهم".

وأشارت إلى أنها ذهبت لمديرية التعليم الخاص في محافظة الزرقاء لعرض حالة طفلها واطلاعهم على قضيته، حيث كان الرد أن "أصحاب تلك المدارس مستثمرون ولا يمكن إجبارهم على قبول الطفل، حسب قولها.

تفاصيل أكثر ستتناولها رؤيا في نشرة أخبارها السبت عند الساعة السابعة والنصف مساءً، عقب التقائها والدة الطفل رويد في الزرقاء.

وبعد أن أثارت قضية الطفل، رواد مواقع التواصل الاجتماعي غرد وزير التربية والتعليم عزمي محافظة على تويتر بأن من حق رويد بالتعليم، لأنه حق مقدس.

وأضاف في تغريدته، أن وزارة التربية والتعليم مسؤولة عن تأمين قبوله في المدرسة التي يختارها خاصة كانت أو حكومية انسجاما مع سياستها بتبني التعليم الدامج.

أخبار ذات صلة

newsletter