سوري لجأ الى الأردن في 2012 واحترف الرسم بالرخام.. شاهد

الأردن
نشر: 2018-09-21 21:22 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
صورة من الفيديو
صورة من الفيديو

هاني مواطن سوري لجأ من حرب سوريا إلى الأردن عام  2012، إلا أن مهنته في تأريخ المدن القديمة برسمها من الرخام، أخرجته من الصورة النمطية التي تربط اللاجئ بالحاجة.

هنا وقد رست سفينة شامي تلاطمت تحتها أمواج الخوف والدمار، تاركا وراءه ما كانت مدينة وما كانوا سكانا يوما ما، في رحلة لجوء أوشكت أن تنتهي برصاصة قناص.

ولم يلق هذا الشاب بالا لتجار الحرب، ولم ينتظر يد عون ترشده في زقاق الغربة، وطيات ليل اللجوء الطويل، وكانت يده عونه، مترجما قول المتنبي، فطعم الموت في أمر حقير، كطعم الموت في أمر عظيم.

هذا ما تبقى من الشام، بعين هاني..فتات يحاول رصفه وتلوينه ، لعل الصورة التي غادر الشام بها، تبقى أمامه ملموسة،واضحة، لكن...دون دماء الحرب.

أخبار ذات صلة

newsletter