تخفيض الحكم من الإعدام إلى الأشغال 15 سنة لمتهمين هاجما مركز امني في معان

الأردن
نشر: 2018-09-12 13:18 آخر تحديث: 2018-09-12 17:42
تحرير: ليندا المعايعة
ارشيفية
ارشيفية

خفضت محكمة امن الدولة، الأربعاء حكما بالإعدام شنقًا حتى الموت إلى الوضع بالأشغال 15 سنة، بحق متهمين اثنين هاجما مركز أمنى في محافظة معان جنوب المملكة.

وأعلن القرار خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف والعضوية القاضي المدني احمد القطارنة والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي وبحضور مدعي عام النقيب انس الخصاونة.

وجرمت المحكمة المتهمين بتهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية ،  باستخدام الأسلحة بالاشتراك ، وحيازة أسلحة بقصد استخدامها القيام بأعمال ارهابية.

وقالت المحكمة في قرارها بان المتهمين ومعهما شخص ثالث اتفقوا فيما بينهم في الشهر الرابع 2017 على مركز المدينة الشرقي في معان والاستيلاء على أسلحة الخفر في كوخ الحراسة للمركز الأمني.

وأضافت بان المتهمين قاموا بتجهيز سلاح أتوماتيكي وكمية كبيرة من الذخيرة بالإضافة إلى مسدس طاحونه بذخيرته، وقاموا بوضع الأقنعة على وجوههم، وتوجهوا ثلاثتهم ليلا بتاريخ 30/4/2017 إلى المركز الأمني وفور وصولهم بادروا بإطلاق النار بكثافه باتجاه كوخ الحراسة وبداخله مرتبات الأمن.

وأشارت القرار إلى استمرار المتهمين بإطلاق النار، حيث تمكنوا من أخذ سلاحين أوتوماتيكيين يعود إلى مرتب المركز، كانت موجوده في الكوخ، وتراجعوا إلى الخلف وهم يطلقون النار بكثافه صوب المركز الأمني وعلى الحرس.

وقال القرار: قيام المتهمين بالتوجه إلى مزرعة الثالث حيث لاحقتهم قوى أمنية وعند وصول القوى الأمنية للمزرعة بادر المتهم الثالث بإطلاق النار باتجاه القوى الأمنية التي طبقت قواعد الاشتباك معهم .

وخلص القرار إلى مقتل الشخص الثالث حيث تمكنت القوى الأمنية من إلقاء القبض على المتهمين واستعادة الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها .

أخبار ذات صلة

newsletter