فلسطين تشكر الأردن

محليات
نشر: 2018-09-11 20:35 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
تعبيرية
تعبيرية

قدمت فلسطين الشكر للأردن على الدعوة لاجتماع لبحث قضية الأونروا واللاجئين، التي تعتبر صلب القضية الفلسطينية، في وقت يعمل فيه الاحتلال وحلفاؤه، على محاولة الغاء محور وفصل كامل يؤرقها، فصل يندى له جبين الإنسانية سيبقى محفورا في تاريخ وذاكرة البشرية جمعاء واللاجئين الفلسطينيين خاصة.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في كلمته امام اجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي عقد بشأن مواجهة القرار الأمريكي المتعلق بوقف المساعدات لوكالة "الأونروا" في الجامعة العربية، الثلاثاء، بحضور المفوض العام للوكالة بير كرينبول، إن ما تقوم به الادارة الامريكية بقيادة ترمب، هو محاولة لتصفية وتفريغ القضية الفلسطينية من مضمونها، واسسها الاخلاقية، من خلال تقويض حقوق الشعب الفلسطيني الأساسية وغير القابلة للتصرف، وعلى رأسها حقه في تقرير المصير وحق العودة للاجئين الى ديارهم التي شردوا منها عام 1948، وحقه في الاستقلال وتجسيد دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكد المالكي ان المطلوب حراك دولي مشترك لرفض قرارات أمريكا والاحتلال، وترسيخ حقوق الشعب الفلسطيني، ولاجئيه والتشديد على دور المجتمع الدولي في انهاء الاحتلال الذي طال امده، ورفض التعريفات الامريكية والاحتلال المخترعة "للاجئ"، وتحقيق حق العودة للاجئين الفلسطينيين فورا، وعندها فقط بإمكان المجتمع الدولي تغيير الولاية الممنوحة للأونروا بعد انتهاء محنة اللاجئين.

أخبار ذات صلة

newsletter