أحكام مشددة بحق 4 متهمين في قضية مؤامرة بقصد القيام بأعمال ارهابية

الأردن
نشر: 2018-09-09 13:40 آخر تحديث: 2018-09-09 18:09
تحرير: ليندا المعايعة
محكمة امن الدولة - ارشيفية
محكمة امن الدولة - ارشيفية

اصدرت محكمة امن الدولة الاحد احكاما مشددة بحق متهمين 4 خططوا لقتل ضباط من دائرة المخابرات العامة وطيارين من سلاح الجو الملكي باغتيالهم  باطلاق الرصاص عليهم من مسدسات كواتم صوت ومواد متفجرة.

وحكمت المحكمة على 3 متهمين الوضع بالاشغال المؤقتة 15 سنة فيما حكمت على متهم رابع الوضع بالاشغال المؤقتة 5 سنوات .

كما حكمت على متهمين اخرين بالحبس 3 اشهر فيما اعلنت المحكمة براءة متهم لعدم كفاية الادلة .

واعلن القرار خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وبعضوية القاضي المدني احمد القطارنه والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي وبحضور مدعي عام امن الدولة النقيب بشار الزيود.

 وجرمت المحكمة المتهمين ال 6  بتهم ،وجميعهم اردنيين ،  المؤامرة بقصد القيام باعمال ارهابية، حيازة اسلحة وذخائر بقصد استخدامها للقيام باعمال ارهابية ، تصنيع مواد مفرقعة بقصد استخدامها للقيام باعمال ارهابية بالاشتراك ،الترويج لافكار جماعة ارهابية، بيع اسلحة بقصد استخدامها على وجه غير مشروع ، عدم الابلاغ عن وجود مخطط ارهابية، حيازة سلاح ناري دون ترخيص قانوني .

وقالت المحكمة في قرارها  ان المتهم الاول بدا منذ عام 2014 من خلال مواقع التواصل الاجتماعي بالدخول الى بعض المواقع الخاصة بتنظيم داعش الارهابي، واخذ من خلالها بمتابعة الاصدارات الصادرة عن التنظيم الى ان اقتنع بأفكاره واصبح من مؤيديه .

كما ان المتهم الثاني ومنذ عام 2014 بدا بمتابعة اخبار واصدارات تنظيم داعش الارهابي من خلال شبكة  الانترنت الى ان اصبح من مؤيدي هذا التنظيم الارهابي .

وفي عام 2017 ومن خلال تردد المتهم الاول على مسجد الخليلي الكائن في ام السماق في عمان تعف على المتهم الثاني والذي كان يعمل خادما  ومؤذنا في ذلك المسجد، وبعد ان توطدت العلاقة بينهما اخذا بالحديث فيما بينهما عن اخبار واصدارات تنظيم داعش الارهابي واخذا يتبادلا هذه الاصدارات باستخدام هاتفيهما  النقالين على شبكة  الانترنت .

وفي تفاصيل القضية أيضاً، بداية عام 2017 وخلال اطلاعهما على اصدارات تنظيم داعش الالرهابقي اطلعا على اصدار هذا التنظيم بعنوان(ابشروا بما يسؤكم )وكان هذا الاصدار موجها من تنظيم داعش الارهابي الى الاجهزة الامنية الاردنية ، ويتوعد فيها الاجهزة باستهدافها وكان يحث مؤيدي هذا التنظيم الارهابي في الاردن على تنفيذ عمليات عسكرية على الساحة الاردنية ضد الاجهزة الامنية نصرة للتنظيم وقد لاقي هذا الاصدار قبولا من قبل المتهمين الاول والثاني بعد ان ناقشا مضمونه واعتباره بمثابة فتوى شرعية تجيز لهما مثل تلك العمليات واتفقا على ضرورة تنفيذ عمليات عسكرية ضد الاجهزة الامنية نصرة لتنظيم داعش باستهداف ضباط مخابرات وطيارين من سلاح الجو .

وفي ايلول من عام 2017 وكان المتهمين الاول والثاني والرباع في منطقة ام السماق حيث قام المتهم الاول في بعض الاوراق وشاهده احد رجال المخابرات الذي كان يقوم في مراقبتهم حيث ان المخابرات العامة قد اكتشفت ما تم الاعداد والتخطيط له وتم الطلب منهم مراجعة دائرة المخابرات دون اشعارهم بانكشاف امرهم عندها خاف المتهمين الاول والثاني من انكشاف امرهما وان يضبط المسدسين والذخيرة بحوزتهما ،و خبا المسدس مع شقيق المتهم الاول وطلب منه اخفاء المسدسين وذخيرتها لكونه مطلوب منه مرجعة دائرة المخابرات العامة عندها جرى القاء القبض على المتهمين قبل تنفيذ مخططهم.

أخبار ذات صلة

newsletter