الأشغال المؤقتة لثلاثة متهمين بأعمال إرهابية استهدفت ضابط مخابرات

محليات
نشر: 2018-09-05 14:38 آخر تحديث: 2018-09-05 14:40
تحرير: ليندا المعايعة
ارشيفية
ارشيفية

أصدرت محكمة امن الدولة حكمها على ثلاثة متهمين بالوضع بالأشغال المؤقتة لمدة 15 سنة والرسوم على ثلاثة متهمين وبراءة المتهم الرابع بعد أن ثبت للمحكمة بان المتهمين في منتصف عام 2008 قرروا تنفيذ عملية إرهابية في الزرقاء باستهداف سيارة ضابط مخابرات يسكن في ذات الحي المقيمين فيه انتقاما من ضباط المخابرات.

جاء ذلك خلال جلسة علنية برئاسة رئيس محكمة أمن الدولة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وبعضوية القاضي المدني احمد القطارنة والقاضي العسكري الرائد احمد النصيرات وبحضور مدعي عام امن الدولة النقيب محمد الخوالدة.

وجاء في قرار المحكمة " أن المتهمين لهذه الغاية اجتمعوا واحضروا جالون بنزين وإسفنج وتوجهوا إلى حيث تقف تلك السيارة وقاموا بسكب مادة البنزين عليها وإشباع الإسفنج بالبنزين ووضعوها أسفل السيارة وأضرموا بها النار مما أدى لحرق كامل السيارة ولم يتم حينها اكتشاف أمرهم وتفرق المتهمين بعد تلك العملية إلى أن اجتمعوا مجددا وقرروا تنفيذ عملية أخرى لسيارة أحد المواطنين لأنهم عملوا انه يمارس أعمال السحر.

وتوجه المتهمين إلى حيث تقف السيارة الأخرى وقاموا بسرقتها واتجهوا بها إلى أحد الجبال وهناك قاموا بإلقائها من فوق الجبل إلى احد الأودية مما أدى إلى تلف كبير في السيارة واكتشفت الأجهزة الأمنية أمرهم وتمت ملاحقتهم والقبض عليهم.

أخبار ذات صلة