أمن الدولة تخفض حكما بالاعدام عن ثلاثة متهمين بأعمال إرهابية

محليات
نشر: 2018-09-05 12:44 آخر تحديث: 2018-09-05 15:03
محكمة أمن الدولة - ارشيفية
محكمة أمن الدولة - ارشيفية

حكمت محكمة امن الدولة على متهم عشريني نفذ عملا ارهابية الوضع بالأشغال الشاقة ٢٠ سنة بعد تجريمه بجناية القيام بأعمال إرهابية أفضت إلى موت أنسان.

وخفضت المحكمة الحكم من الإعدام شنقا حتى الموت عن المتهم البالغ من العمر ٢٥ عام والذي قتل شقيقيه خلال تبادل إطلاق النار.

سياسة جديدة انتهجها الإرهابيون بتفخيخ الأبنية عند استهدافهم للأجهزة الأمنية على غرار خلية اربد الإرهابية والسلط التي شهدت مدينة السلط واسفر عنها استشهاد اربعة من أبناء المؤسسات الأمنية .

اعلن القرار خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس محكمة امن الدولة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وبعضوية القاضي المدني احمد القطارنة والقاضي العسكري الرائد احمد النصيرات وبحضور مدعي عام امن الدولة النقيب محمد الخوالده.

وقالت المحكمة في قرارها بان المتهم وشقيقيه المتوفيين منتمين لتنظيم داعش الإرهابي وقاموا بتصنيع عبوات متفجرة وقاموا بحيازة أسلحة أتوماتيكية واتخذوا وكرا لهم يقع في أسفل احد المقابر في مدينة معان.

وقاموا بإحضار رايات تظيم داعش الإرهابي وكانت خطتهم هي استدراج الأجهزة الأمنية إلى وكرهم وتفخيخ المنزل بعبوات متفجرة بزرع عبوات بالقرب منه وجهزوا كمية كبيرة من الأسلحة الاتوماتيكية والذهاب إلى دوار برفع رايات داعش على ذلك الدوار وقاموا برفع راية أخرى على مأذنة احد المساجد ثم قاموا بوضع راية ثالثه على البكب عائد لهم واخذوا يتجولون جهارا وهم يطلقون النار بالهواء حيث شاهدوا سيارة للأجهزة الأمنية واطلقوا عليها النار وأصابوا من بداخلها ثم ذهبوا الى المنزل وتعمدوا إبقاء البمب لاستدراج الأجهزة الأمنية الى حيث يتواجدون اخذوا بتفجير العبوات المزروعة بطريق المنزل واطلقوا النار بكثافه نحو الأجهزة الأمنية الأمر الذي أدى إلى إصابة العديد من رجال الأجهزة الأمنية حيث جرى تطبيق قواعد الاشتباك معهم الأمر الذي أدى إلى مقتل اثنان منهم في حين أن المتهم الثالث لاذ بالفرار بعد أن قام بتفجيره

أخبار ذات صلة