وفاة الإعلامي الأردني سعد السيلاوي بعد صراع مع المرض

محليات
نشر: 2018-09-01 16:20 آخر تحديث: 2018-09-01 19:27
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

توفي الإعلامي الأردني الزميل سعد السيلاوي، السبت، إثر معاناة طويلة مع مرض السرطان.

وشغل السيلاوي منصب مدير مكتب قناة العربية في عمّان منذ تأسيسها ولغاية إصابته بالمرض.

وكان السيلاوي أصيب بسرطان الحنجرة، ما استدعى استئصالها في عام 2013، على يد فريق طبي متخصص ضم عددا من الأطباء السعوديين والكويتيين، وبإشراف مباشر من الطبيب روجر طابا أحد أكبر المختصين في عمليات استئصال الحنجرة.

 

واكتشف السيلاوي إصابته عام 2012 بالمرض، وخضع بعدها لعلاج في مركز الحسين للسرطان في العاصمة عمّان، وسافر بعدها إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا أواخر نيسان عام 2013، لإجراء فحوصات بعد انتكاسة صحية تعرض لها.

ويعتبر السيلاوي أحد الشخصيات الإعلامية الناجحة، وكان يعمل مديرا إقليميا وكبير مراسلي قناة "العربية" في الأردن، وغطى قضايا مهمة وحساسة، وشهدت قصة مرضة تعاطفا واسعا من العديد من المتابعين ورؤساء الدول، خاصة من الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين، والذي هنأه بسلامته في لقاء بعد تعافيه جزئيا، خلال مارس من العام 2017.

وفي العام 2014 قلد جلالة الملك عبدالله الثاني السيلاوي وسام الحسين للعطاء المتميز خلال حفل أقيم بالديوان الملكي بمناسبة الذكرى الـ 68 لعيد الاستقلال، وجاء التكريم تقديراً لعطائه المخلص وجهوده المتميزة التي بذلها خلال مسيرته الصحافية والإعلامية. 

 

أخبار ذات صلة