الجامعة العربية تستنكر إعلان واشنطن وقف تمويل "الأونروا"

فلسطين
نشر: 2018-09-01 15:17 آخر تحديث: 2018-09-01 15:17
ارشيفية
ارشيفية

  استنكرت الجامعة العربية إعلان الإدارة الأمريكية وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

واعتبر الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط، أن القرار يفتقر للمسؤولية والحس الإنساني والأخلاقي، مُحملاً واشنطن مسؤولية هذا القرار وأضراره الكبيرة على خمسة ملايين لاجئ فلسطيني يعتمدون في معيشتهم اليومية على ما تقدمه الوكالة من خدماتٍ، خاصة في مجالات الصحة والتعليم والتشغيل.


اقرأ أيضاً : رسميا.. أمريكا توقف تمويل "الأونروا"


وشدد الأمين العام على أن الولايات المتحدة تتخلى بهذا الإجراء الظالم عن مسؤوليتها السياسية والأخلاقية إزاء مأساة اللاجئين الفلسطينيين التي لم تجد طريقها للحل منذ سبعين عاما.

واكد أبو الغيط أن القرار يُفاقم من مشكلات الأونروا وأزماتها خلال العام المنصرم، وكذلك تبعاته السلبية التي لا تقتصر على اللاجئين أنفسهم، وإنما تمتد إلى الدول العربية المُضيفة لهم، والتي ينوء كاهلها بما تتحمله من أعباء فوق الطاقة، خاصة مع استضافة هذه الدول، وخاصة الأردن ولبنان، لأعداد كبيرة من اللاجئين السوريين.

ووصف أبو الغيط القرار أنه يُعقد من المشكلات في الشرق الأوسط، ولا يُسهم في استقرار المنطقة بأي حال.

وأشار المتحدث الرسمي باسم الأمين العام السفير محمود عفيفي الى ان الأهداف وراء القرار واضحة، وأن الإدارة الأميركية لم تخف رغبتها في إسقاط قضايا القدس واللاجئين من طاولة التفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مضيفاً أن هذا التوجه يُفرغ أي عملية سلمية من مضمونها، ويُمثل انصياعاً كاملاً ومؤسفاً لرؤية الاحتلال الإسرائيلي في فرض حلٍ نهائي على الفلسطينيين لا تتوفر فيه أدنى مقومات العدالة أو الاستدامة.

وأوضح أن الامين العام يعتزم خلال الفترة القادمة اجراء اتصالات مكثفة مع المفوض العام لوكالة الاونروا لبحث سبل مواجهة الأزمة التي ستنشأ عن هذا القرار، خاصة مع بدء موسم الدراسة وانتظام نحو 300 ألف طفل فلسطيني من أبناء اللاجئين في مدارس الأونروا.

أخبار ذات صلة

newsletter