خبراء .. أزمة الأونروا مرتبطة بـ "صفقة القرن" وتصفية القضية الفلسطينية

محليات
نشر: 2018-08-26 20:51 آخر تحديث: 2018-08-26 21:08
تحرير: معاذ ابوالهيجاء
من الحلقة
من الحلقة
المصدر المصدر

رأى العين المهندس وجيه العزايزة أن الأونروا  تمر في وضع استثنائي، فالولايات المتحدة قللت دعمها فهي شطبت 200 مليون دولار.

واضاف خلال استضافته في برنامج نبض البلد :" كذلك هناك هجمة من السياسيين الامريكيين على استمرارية الانروا وعن وجود اللاجئين وهذا الهجوم الممنهج يطعن في تعريف اللاجئ وبالتالي في حق العودة.

ولفت إلى ان هناك تحول في الموقف الاوروبي فصار الاتحاد الأوروبي يدفع المستحقات كاملة، وصار هناك دول مانحة جديدة.

وبين ان الدور الأردني له جهد كبير من قبل جلالة الملك ووزير الخارجية مع الادارة الأمريكية، لتوفير الدعم المستمر للأونروا.

واشار إلى ان ما تعرض له اللائجون في لبنان وسوريا وغزة أن  تعرضوا لمآسي كثيرة، فكان الاصل أن تفصل الموازنة العادية وان يبقى تمويلها مستمر وان يكون هناك ميزانية طوارئ وهنا على المجتمع الدولي تأمينها لان هذا الاحداث وقعت عليهم في اماكن اللجوء.

 من جهته قال النائب الأسبق محمد الحجوج الدوايمة إن هناك عدة تصعيدات في القضية الفلسطينية لابد من ربطها مع بعضها، فهناك قانون يهودية الدولة وتغيير تعريف اللاجئ، وتقليص المساعدات وكل هذه القضايا ظهرت منذ مجئ ترمب كرئيس لأمريكا.

ونبه إلى أن هناك كثير من المفاهيم سوف تتغير لاحقا، وأن هناك برامج ومشاريع لوكالة الغوث قد توقف دعمها كليا بعد قليص الدعم من أمريكا.

وأشار إلى وجود أبعاد سياسية في أزمة الأونروا، بمعنى انهاء وكالة الغوث التي هي تعبير ضمني لكل لاجئ بالتفكير بالعودة لأرض الوطن.

أما قال مسؤول ملف اللاجئين في منظمة التحرير أحمد حنون إن الأونروا ما زلت تبذل جهدا كبيرا في تقديم الخدمات ولكن يصدم الامر بعقبة امريكا التي أوقفت المساعدات.

وأضاف خلال اتصال هاتفي برؤيا وهناك تآمر على الأونروا ومحاولة لتفكيكها، من خلال وقف المساعدات وكان التهديد واضح من أمريكا في الأمم المتحدة.

وبين ان كل هذه الإجراءات من أجل تصفية القضية الفلسطينية من خلال ما يسمى صفقة القرن، فالادارة الامريكية لديها خطط سابقة والآن اخرجتها من الأدراج، من أجل تنفيذ صفقة القرن.

وأكد أن أمريكا تريد أن تظهر كوسيط نزيه عبر التاريخ الماضي، ولكن الآن اعلنت صراحة وقوفها لجانب الاحتلال.

 

 

أخبار ذات صلة