هل يخفي ترمب ابناً غير شرعي؟

هنا وهناك نشر: 2018-08-25 14:55 آخر تحديث: 2018-08-25 15:33
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

فجر "البواب" السابق في برج ترمب الدولي، دينو ساجودين، مفاجئة من العيار الثيقل، حين زعم أن الرئيس الأمريكي كان على علاقة مع مدبّرة منزله، مما أسفر عن طفل غير شرعي، وفق عقد أفرج عنه أخيراً مع شركة "أميركان ميديا" التي أجبرته على التزام الصمت.

وبحسب شبكة "CNN" الأمريكية، فان محامي البواب، وقع عقدا في 15 نوفمبر 2016، ينص على أن لشركة "أميريكان ميديا" الحق الحصري في قصة البواب، دون كشف ماهيتها.

وقال مصدر مقرب من الملف إن القصة تتعلق بـ"الطفل غير الشرعي لترمب".

وعمل ساجودين (46 عامًا) بوابًا في أحد ممتلكات ترامب في مانهاتن إلى ما بعد انتخابات عام 2016، وتحدّث للمرّة الاولى عن علاقة ترامب السرية في نيسان الماضي.

لم يذكر اسم المرأة التي يزعم أنها والدة ابن ترمب غير الشرعي، لكنها تحدثت إلى وكالة "أسوشيتد بريس" لإنكار وجود أي علاقة مع ترمب.

وينص العقد على أن حارس البوابة سيحصل على 300 ألف دولار في حال تم نشر القصة من طرف الشركة الأمريكية.

وفي أبريل، صرح البواب السابق في برج ترمب أن لديه معطيات بخصوص إنجاب ترمب طفل غير شرعي من "مدبرة منزله"، إلا أن قصته ظلت "غامضة"، إذ لم يتم تأكيدها أو نفيها من أي مصدر (البيت الأبيض - أميريكان ميديا - محامي ترمب).

وتأتي هذه المعطيات في وقت يواجه فيه ترامب ورطة جديدة، عقب إقرار محاميه السابق وليام كوهين بدفع أموال لشراء صمت امراتين تزعمان إقامة علاقة مع الرئيس، وهما الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز وعارضة بلاي بوي كارين ماكدوغال.

 

أخبار ذات صلة