مقتل مدنيين في هجوم جديد في اليمن وتبادل اتهامات بين الحوثيين والتحالف

عربي دولي نشر: 2018-08-24 13:17 آخر تحديث: 2018-08-24 13:17
أطفال يمنيون يشاركون في تشييع ضحايا قصف أودى بحياة 29 طفلا في شمال اليمن
أطفال يمنيون يشاركون في تشييع ضحايا قصف أودى بحياة 29 طفلا في شمال اليمن
المصدر المصدر

أسفر هجوم جديد عن مقتل مدنيين في اليمن الذي يشهد حربا ما أدى الى تبادل اتهامات الجمعة بين الحوثيين والتحالف الذي تقوده السعودية حول المسؤولية عن ذلك.

ووقع الهجوم الخميس في غرب البلاد حيث يتدخل التحالف العسكري منذ 2015 دعما للحكومة المعترف بها دوليا ضد الحوثيين الذين سيطروا على مساحات واسعة من الأراضي بما في ذلك صنعاء.

وقالت وسائل إعلام الحوثيين إن 31 شخصا بينهم نساء وأطفال قتلوا أو جرحوا في غارات جوية على حافلة ومنزل في منطقة الدريهمي جنوب مدينة الحديدة.

وأوضحت وكالة "سبأ" التابعة الحوثيين أنها حصيلة موقتة.

لكن وكالة الانباء الاماراتية- أبوظبي عضو أساسي في التحالف- أكدت أن الحوثيين أطلقوا صاروخا "بالستيا إيراني الصنع" ضد مدنيين، ما أدى إلى مقتل طفل وجرح عشرات آخرين بينهم ثلاثة إصابتهم خطيرة.

وتعذر التأكد من حصيلتي الطرفين من مصادر مستقلة.


اقرأ أيضاً : 4 قتلى في هجوم استهدف حاجزا لقوة العمليات الخاصة في ليبيا


ومنذ 2014، يشهد اليمن حربا بين جماعة الحوثيين والقوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا. وقد تصاعدت مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار 2015 دعما للحكومة بعدما تمكّن الحوثيين من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد بينها صنعاء ومحافظة الحُديدة.

وأوقعت الحرب أكثر من عشرة آلاف قتيل منذ تدخل التحالف في 2015 وتسببت بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ تهدد المجاعة ملايين اليمنيين.

وأقر قادة الائتلاف بعدد ضئيل من الأخطاء لكن لم يعلن عن أي إجراءات تأديبية ولا عن تغيير في قواعد الاشتباك.

واتهم القادة العسكريون الحوثيين باستخدام المدنيين دروعا بشرية.

وفي بيان نشر الجمعة، رأت منظمة هيومن رايتس ووتش أن التحقيقات التي يجريها التحالف حول هذه الهجمات "تفتقد إلى المصداقية".

وقالت مديرة المنظمة للشرق الأوسط ساره لي ويتسون "لأكثر من سنتين، يدعي التحالف أنه يحقق بمصداقية في ضربات جوية لكن المحققين لا يفعلون أكثر من التغطية على جرائم الحرب هذه".

أخبار ذات صلة