الأردن والسويد يتفقان على تكثيف جهودهما لحشد الدعم المالي والسياسي "للأونروا"

محليات نشر: 2018-08-23 19:30 آخر تحديث: 2018-08-23 19:30
الأردن والسويد يتفقان على تكثيف جهودهما لحشد الدعم المالي والسياسي "للأونروا"
الأردن والسويد يتفقان على تكثيف جهودهما لحشد الدعم المالي والسياسي "للأونروا"
المصدر المصدر

اتفق الأردن والسويد على تكثيف جهودهما المشتركة لحشد الدعم المالي والسياسي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لتمكين الوكالة من الاستمرار في تقديم خدماتها الحيوية للاجئين وفق تكليفها الأممي.

واتفق البلدان أيضا خلال اجتماع عقده وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي مع وزيرة خارجية السويد مارغو فالستروم في ستوكهولم الخميس على عقد اجتماع يدعوان إليه عددا من الدول المانحة والمعنية بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي والأنروا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر القادم لبحث سبل دعم الوكالة.

وسيستهدف الاجتماع وضع خطة عمل لإيجاد تمويل يسد العجز المالي الحاد الذي تواجهه الوكالة وبحث كيفية ضمان تمويل مستدام لها يمكنها من استمرار تقديم خدماتها لأكثر من خمسة ملايين لاجئ بفاعلية.

وحذر الصفدي وفالستروم من الانعكاسات الخطرة لاستمرار عجز الوكالة المالي على قدرتها توفير التعليم لأكثر من خمسمائة الف طفل لاجئ وتقديم الخدمات الصحية والإغاثية لملايين غيرهم في مناطق عمل الوكالة الخمس.

واكد وزير الخارجية ونظيرته السويدية على أن الحفاظ على الأنروا وعلى قدرتها تنفيذ التزامها الأممي إزاء اللاجئين يمثل التزاما بالإجماع الدولي الذي تجسده قرارات الشرعية الدولية ذات الصِّلة بأن قضية اللاجئين هي من قضايا الوضع النهائي تحسم في سياق مفاوضات الحل النهائي وعلى أساس قرارات الأمم المتحدة.
وثمن الصفدي موقف السويد الداعم للوكالة وجهودها المستمرة لضمان قدرتها الاستمرار في خدمة اللاجئين وتلبية حقهم في التعليم والخدمات الصحية والإغاثية وأكد أهمية التعاون بين البلدين.
وكان الصفدي وصل السويد من واشنطن حيث أكد خلال لقاء مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ضرورة سد العجز المالي الذي تواجهه الوكالة وحذر من تبعات الفشل في توفير الدعم الذي تحتاجه الوكالة.
وتعاني الأنروا من عجز مالي يصل إلى٢١٧ مليون دولار وتواجه تحدي جمع التمويل اللازم اذا ما قررت واشنطن عدم تقديم دعم إضافي للوكالة حيث اقتصر دعم الولايات المتحدة حتى الآن على ٦٠ مليون دولار مقارنة بما يزيد عن ٣٥٠ مليون دولار العام الماضي.

وتجري المملكة اتصالات ومشاورات مع العديد من الدول المانحة والمعنية لحشد الدعم المالي والسياسي للوكالة. وأجرى الصفدي في هذا السياق اتصالات مع كل من وزير الخارجية المصري سامح شكري والممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني وأمين عام الجامعة العربية أحمد ابو الغيط وأمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات.

وكان الأردن والسويد نظما العام الماضي جلسة لدعم الأنروا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ونظما بالتعاون مع مصر في شهر آذار الماضي مؤتمرا دوليا في روما لدعم الوكالة حضرته حوالي ٧٣ دولة.واثمر الموتمر دعما ماليا لأنروا تجاوز ١٠٠ مليون دولار أميركي.
وأكد الصفدي وفالستروم خلال لقائهما حرص البلدين على تعزيز تعاونهما وتطوير علاقاتهما الثنائية في جميع المجالات واستعرضا المستجدات الإقليمية.

أخبار ذات صلة