مستوطنون يفتكون بفلسطينيين قرب حاجز عسكري

فلسطين
نشر: 2018-08-23 17:18 آخر تحديث: 2018-08-23 17:18
احد الشباب المعتدى عليهم
احد الشباب المعتدى عليهم

هاجم عشرات المستوطنين شابين فلسطينيين كانا يستقلان سيارة خلال عودتهما من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، باتجاه قريتهم، وحطموا سيارتهم وأعتدوا عليهم بالضرب المبرح قرب حاجز زعترا.

وقال أحد أقارب الشابين إن قريبيه أصيبا بجروح مختلفة وكسور ورضوض باليد والأرجل نتيجة الضرب المبرح من قبل المستوطنين على بعد ٢٠٠ متر فقط من حاجز زعترا جنوب نابلس في الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف أن عشرات المستوطنين المسلحين أوقفوا السيارة التي يستقلها الشابان تحت تهديد السلاح، فجر الخميس، ثم شرعوا بالاعتداء عليهما بأعقاب البنادق والأرجل والعصي، كما قاموا بتحطيم أجزاء من السياره قبل أن يفروا عند وصول عدد من جنود الاحتلال إلى المكان.

وأكد أن أحد الشباب أصيب برضوض وكسور إضافة إلى شج برأسه بفتحه، بينما أصيب الشاب الأخر برضوض في كافة أنحاء جسده، وتم نقلهما إلى المستشفي لتلقي العلاج وقد وصفت إصابتهما بالمتوسطة.

أخبار ذات صلة