مناسك الحج من الإحرام حتى "الوداع"

هنا وهناك
نشر: 2018-08-19 11:26 آخر تحديث: 2018-08-19 13:46
ارشيفية
ارشيفية

وصل أكثر من مليوني مسلم من مختلف أنحاء العالم إلى المشاعر المقدسة في مكة بغية أداء مناسك الحج، ركن الإسلام الخامس.

وتبدأ أركان الحج بالإحرام، والقصد، وهو "النية"، أي نية الحج، التي لا ينعقد دونها، أما الركن الثاني للحج فهو "الوقوف بعرفة" ثم النفردة إلى مزدلفة وبعد ذلك "طواف الإفاضة"، أما الركن الرابع فهو سعي الحجاج بين الصفا والمروة.

وللحج واجبات سبعة هي الإحرام من الميقات المعتبر للحاج، الوقوف بعرفة إلى الغروب على من وقف نهارا، المبيت بمزدلفة إلى بعد منتصف الليل والمبيت بمنى ليالي أيام التشريق ورمي الجمرات مرتبا، والحلق أو تقصير الشعر، وطواف الوداع.

وبداية الحج تكون في اليوم السابع من ذي الحجة، حيث يبدأ بالإحرام وطواف القدوم، وفي اليوم التالي، أي الثامن من ذي الحجة، الذي يطلق عليه اسم "يوم التروية" يتوجه الحجاج إلى منى ويبيتون فيها.

وفي اليوم التاسع من الشهر نفسه، يبدأ "يوم عرفة"، حيث يتوجه الحجاج إلى عرفات بعد شروق الشمس ويظلون هناك إلى غروب الشمس، ثم ينفرون إلى مزدلفة ويبيتون فيها حتى الفجر.

وقبل طلوع يوم العاشر من ذي الحجة (يوم عيد الأضحى) الذي يسمى أيضا يوم النحر، يتوجه الحجاج إلى منطقة الجمرات الثلاث، ثم العودة إلى المسجد الحرام للقيام بطواف الإفاضة ثم السعي بين الصفا والمروة قبل العودة إلى منى للمبيت هناك.

بعد ذلك تبدأ أيام التشريق الثلاث وأولها (يوم الحادي عشر من ذي الحجة) حيث يتوجه الحجاج إلى رمي الجمرات على مدى أيام التشريق، ثم يلي ذلك العودة إلى المسجد الحرام من أجل طواف الوداع.

أخبار ذات صلة