البيت الأبيض: "نراقب الوضع" في تركيا

عربي دولي
نشر: 2018-08-16 08:29 آخر تحديث: 2018-08-16 08:29
المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز
المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز
المصدر المصدر

وصف البيت الأبيض ، العقوبات الاقتصادية التي أعلنتها تركيا رداً على تلك التي اتخذتها الولايات المتحدة بـ"المؤسفة"، مجدداً مطالبته بالإفراج الفوري عن القس الأمريكي أندرو برانسون المحتجز لدى أنقرة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز إن "الرسوم الجمركية لتركيا هي بالتأكيد مؤسفة وخطوة في الاتجاه الخاطئ. إن الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على تركيا نابعة من مصالح الأمن القومي، في حين أن الرسوم التركية انتقامية".

وأبدت أسفها لكون تركيا عاملت القس برانسون في شكل "ظالم جداً وسيء جداً"، مكررة "نعلم بأنه شخص صالح جداً لم يقم بأي أمر سيء".

وأوضحت أن الرسوم التي فرضتها واشنطن على الصلب التركي ستظل سارية حتى لو تم الإفراج عن القس.

وسئلت عن تأثير التوتر بين واشنطن وأنقرة على الليرة التركية، فردت أن الولايات المتحدة "تراقب الوضع".

ورأت أن "المشاكل الاقتصادية لتركيا هي نتيجة توجه (...) تتحمل مسؤوليته هي وليس نتيجة أي إجراء اتخذته الولايات المتحدة".

أخبار ذات صلة