ترمب يرجئ القمة المقبلة مع بوتين

عربي دولي
نشر: 2018-07-26 11:41 آخر تحديث: 2018-07-26 11:41
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أرجأ الرئيس الامريكي دونالد ترمب قمته المقبلة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين فيما أكد وزير الخارجية مايك بومبيو انه لن يتم تخفيف الضغوط على موسكو في اعقاب اللقاء التاريخي بين الزعيمين في هلسنكي.

وردا على الدعوات المتصاعدة المطالبة بنشر تفاصيل المحادثات التي جرت خلف ابواب مغلقة، عززت الادارة الامريكية تدابير حصر الخسائر. ومثل الوزير مايك بومبيو أمام الكونغرس للدفاع عن رئيسه.

والرئيس الأمريكي نفسه الذي يتعرض لانتقادات على خلفية خططه دعوة بوتين الى البيت الابيض في الخريف، اختار ارجاء القمة الى 2019 بعد انتهاء التحقيق الذي يجريه المدعي الخاص روبرت مولر في تدخل روسي محتمل في الانتخابات الرئاسية، حسبما اكد مستشار الامن القومي جون بولتون.

واتخذ بومبيو موقفا هجوميا للتأكيد على الخطوات التي اتخذها ترمب لاظهار حزمه ضد الكرملين، ومثل لثلاث ساعات امام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ للرد على اسئلتها.

وقال بومبيو انه سيدعم جهودا من كلا الحزبين في الكونغرس لفرض عقوبات جديدة على روسيا ردا على تدخلها في انتخابات 2016، وللحؤول دون تدخلها في انتخابات هذا العام او في 2020.

وصرح بومبيو "قلت شخصيا وبوضوح للروس إنه ستكون هناك تداعيات خطيرة للتدخل في عملياتنا الديموقراطية".

لكن بومبيو بقي غامضا بشأن السؤال الاهم على الارجح وهو: ما الذي حصل في الاجتماع المغلق بين ترمب وبوتين؟

وشدد بومبيو على ان الموقف الرسمي هو ان الولايات المتحدة "ترفض محاولة ضم روسيا للقرم" وهي مسألة تردد فيها ترمب على ما يبدو.

ووسط اتهامات للرئيس الامريكي -- ومن ضمنها من حزبه الجمهوري -- بالتشكيك في مبدأ الدفاع المشترك المؤسس لحلف شمال الاطلسي، سعى بومبيو الى تخفيف الاستياء.

وقال "سيظل الحلف الاطلسي من الاعمدة الاساسية للامن القومي الامريكي". واضاف "نعرف أن الضعف يحفز اعداءنا لكن القوة والتماسك يحميانا".

 وفيما يتعلق بكوريا الشمالية كانت لهجة بومبيو حازمة. فقد حذر من ان واشنطن لن تسمح للمحادثات النووية بأن تستمر دون نتيجة، وسط انتقادات بأن قمة ترمب في سنغافورة في حزيران/يونيو الماضي مع كيم جونغ اون، لم تؤد حتى الان الى نتيجة تذكر.

وقال بومبيو "إننا نطبق دبلوماسية الصبر لكننا لن نسمح لذلك ان يستمر الى ما لا نهاية".

وشدد على ان الكوريين الشماليين "يتفهمون تماما مفهومنا لنزع السلاح النووي ووافقوا على نزع السلاح النووي"، مؤكدا خلال الجلسة ان بيونغ يانغ تواصل تصنيع مواد انشطارية نووية.

وقال انه يعتقد ان كوريا الشمالية لا تزال تمثل التهديد الاكثر الحاحا للامن القومي الامريكي.

أخبار ذات صلة