الأمم المتحدة: عودة اللاجئين إلى سوريا يجب أن تكون طوعية

عربي دولي
نشر: 2018-07-24 07:07 آخر تحديث: 2018-07-24 07:08
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

 اعتبرت الأمم المتحدة أمس الإثنين أنّ عودة السوريين من البلدان التي لجأوا إليها في الشرق الأوسط، إلى بلدهم، وهي مسألة تم التباحث فيها بين واشنطن وموسكو، "يجب أن تتم بشكل طوعي وليس على نحو قسري".

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك "مبدئيا، ان عودة الناس إلى ديارهم يجب أن تكون طوعية وأن يتم تحقيقها بكرامة وبأمان"، مشددا على أنه "يجب ألا يتم إجبار أحد على العودة" إلى بلده.

وخلال قمتهما الأخيرة في هلسنكي، اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترمب على عودة اللاجئين إلى سوريا، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

وعلى هذا الأساس، اقترحت موسكو على واشنطن التعاون وقدّمت لها "مقترحات ملموسة" في شأن سبل تحقيق هذه العودة، وفق ما أوضحت وزارة الدفاع الروسية الجمعة.

من جهته أكّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنّ الرئيسين بوتين وترمب تحدثا عن عودة اللاجئين إلى سوريا، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة تعمل أيضا "على القضية نفسها".


اقرأ أيضاً : "الخارجية" تعلن عن دخول 422 مواطنا سوريا


من جهة ثانية أشار دوجاريك إلى أن الأمم المتحدة "لم تشارك في عمليات نقل" 422 من الخوذ البيضاء إلى الأردن.

وكان الأردن أعلن مساء الأحد ان 422 من عناصر "الخوذ البيضاء"، الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل السورية المعارضة، دخلوا المملكة عن طريق الأراضي المحتلة.

أخبار ذات صلة