ألمانيا.. مصادرة أملاك لأفراد "عشيرة عربية" متورطين في سرقة عملة ذهبية بجوار منزل ميركل

هنا وهناك نشر: 2018-07-22 09:21 آخر تحديث: 2018-07-22 09:21
الشرطة الألمانية
الشرطة الألمانية
المصدر المصدر

وجَّهت السلطات الألمانية، ضربةً موجعةً لواحدة ممن تدعوها السلطات ووسائل الإعلام الألمانية بـ" العشائر العربية" المنخرطة في الجريمة المنظمة منذ سنوات طويلة، بحسب موقع عربي بوست.

وفي التفاصيل، قال رئيس النيابة العامة راوباخ: إن التحقيقات بدأت منذ عام 2014، وجاء ذلك بعد السطو على فرع لبنك «شباركاسه» في حي تيمبلهوف-شونيبرغ قرب منزل انغيلا ميركل، حيث سرق الجناة الثلاثة، وهم من أعضاء «العشيرة»، منه قرابة 10 ملايين يورو. ورغم إدانة أحد الرجال الثلاثة، إلا أن المال المنهوب اختفى، ولم تسترده السلطات. 

وانتبه المحققون إلى أن أحد أقارب الشخص المُدان اشترى شققاً وأراضي في ولايتي برلين وبراندنبورغ، رغم أنه يعيش على أموال معونات البطالة.

وتمكنت المصالح الأمنية بالعاصمة الألمانية برلين، من توجيه ضربة قوية لعصابات الجريمة المنظمة، إذ أكد الخميس ، الادعاء العام مصادرة 77 عقارا، تعود ملكيتها إلى عائلة كردية.

وأوضح موقع مجلة "دير شبيغل"، أن العقارات التي تمت مصادرتها تبلغ قيمتها المالية حوالي 10 ملايين يورو، وأضاف الموقع الألماني أن العقارات المُصادرة تعود ملكيتها إلى عائلة محلمية-كردية كبيرة، وأردف أن المحققين يعتقدون أن العقارات المُصادرة قد تم شراؤها عبر أموال، يتم دفعها مقابل القيام بجرائم يُعاقب عليها القانون.

وأفاد موقع "فوكس نيوز" أنه بدأت تظهر بعد ذلك أسماء جديدة لأشخاص يشتبه فيهم، ينتمون لهذه العائلة، ويمتلكون عدة عقارات. وذكر الموقع الألماني أنه ظهرت كذلك أسماء أخرى تعيش في لبنان.

يُشار إلى أنه يتم منذ سنة تطبيق قانون جديد في ألمانيا يهدف إلى الحد من الأرباح التي تجنيها العصابات على أعمالها الإجرامية. علاوة على ذلك، فإن هذا القانون يسمح بمصادرة مؤقتة للأملاك.

أخبار ذات صلة