مساعدة أمريكية إضافية لأوكرانيا بـ200 مليون دولار لتعزيز قدراتها الدفاعية

عربي دولي نشر: 2018-07-21 11:40 آخر تحديث: 2018-07-21 11:40
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

 أعلنت الولايات المتحدة أمس الجمعة انها ستقدّم الى أوكرانيا مساعدة إضافية بقيمة مئتي مليون دولار لتعزيز القدرات الدفاعية لهذا البلد الذي يخوض حربا ضد انفصاليين موالين لروسيا.

وبعد اربعة ايام على قمة مثيرة للجدل بين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين، قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) في بيان إن المساعدة الجديدة ترفع القيمة الاجمالية "للمساعدات الامريكية المخصصة للقطاع الامني في اوكرانيا منذ 2014 الى اكثر من مليار دولار".

واضاف بيان البنتاغون إن المساعدة الجديدة ستتيح لكييف بشكل خاص حيازة "معدات لدعم برامج التدريب الجارية والاحتياجات العملانية"، وذلك بهدف تعزيز القدرات القيادية للجيش الاوكراني وتحصين اتصالاته من عمليات الاختراق وتطوير وسائله في مجال الرؤية الليلية.

وإذ اوضحت وزارة الدفاع الامريكية في بيانها أن هذا التعاون الامني بين الولايات المتحدة واوكرانيا يرتكز الى إقرار كييف مؤخرا قانونا بشأن الأمن القومي، لفتت الى ان تسليم الجيش الاوكراني المعدات الجديدة سيتم "في موعد يحدّد لاحقا".

ويخوض الجيش الاوكراني حربا في شرق البلاد ضد انفصاليين موالين لروسيا. واوقعت هذه الحرب المستمرة منذ 2014 اكثر من 10 آلاف قتيل.

وعلى الرغم من اعتراضات روسيا، باعت الولايات المتحدة الى اوكرانيا هذه السنة صواريخ مضادة للدبابات من طراز "جافلين" وذلك بهدف تمكين أوكرانيا من "حماية سيادتها وسلامة اراضيها".

ويأتي اعلان البنتاغون بينما تحرص الادارة امريكية على ابداء حزمها حيال روسيا لوقف الجدل الذي اثاره موقف ترامب خلال قمة هلسنكي التي كانت الاولى له مع فلاديمير بوتين.

وتبين ان مخاوف بعض المراقبين من ان يقوم رئيس الولايات المتحدة بخطوة حيال نظيره الروسي بشأن ضم شبه جزيرة القرم، لا اساس لها. لكن دونالد ترامب التزم الصمت بشكل عام عام حول الملف الاوكراني خلال المؤتمر الصحافي.

وقال السفير الروسي في واشنطن اناتولي انطونوف ان الرجلين تطرقا الى شرق اوكرانيا في محادثاتهما وان الرئيس الروسي تقدم "بمقترحات عملية".

وذكرت وكالة الانباء بلومبرغ ان بين هذه المقترحات تنظيم استفتاء في المنطقتين الانفصاليتين في شرق اوكرانيا لوقف النزاع، اي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الخارجتين عن سلطة كييف.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية هيذر نويرت في تغريدة على تويتر "لكي نكون واضحين: الادارة لا تعتزم البتة دعم اجراء استفتاء في شرق اوكرانيا"، مؤكدة ان "اي +استفتاء+ لن تكون له شرعية".

أخبار ذات صلة